باراك أوباما ثاني أهم المرشحين الديمقراطيين للانتخابات الرئاسية القادمة يتمييز عن البقية بصغر سنه و بتصويته ضد الحرب على العراق و لو أنه في السياسة الخارجية بدى لي عموما متمسكا بمواقف مدرسة واقعية محافظة كنت أشرت اليها في هذا المقال ... غير أن صحيفة الشرق الأوسط نشرت اليوم تعريبا لحوار أجري معه أعتقد أنه من الأهمية بمكان لأنه يشير الى بعض التغير في آرائه من خلال التميز عن المدرسة الواقعية التي تهيمن على الحزب الديمقراطي

أهم ما فيه في علاقة بالعراق ليس الانسحاب الفوري المنظم و الكامل (على مدى عام) فقط بل أيضا اقراره بأهم نقطة في الجدال حول العراق و هي أن الوجود العسكري الأمريكي هو جزء من المشكل و لا يمكن أن يكون جزء من الحل (رغم بداهة هذه النقطة لدى الكثيرين إلا أن قليلين فقط في واشنطن يملكون الشجاعة للاعتراف بها)... بل أن أوباما يذهب الى أكثر من ذلك من خلال اعتبار هذا الوجود هو تحديدا سبب التوتر مع إيران و سورية


عدد التعاليق: 3

    تعليق: samsoum ...  
    26 أكتوبر 2007 1:50 ص

    المشكلة يا طارق أنّه أوباما يقول في اللي الشعوب متاع العالم تقول فيه أما كيف ما تعرف الشعب الامريكي ثقافته في السياسة الخارجية مقتصرة علي الافلام و المسلسلات من نوع 24 و وايت هاوس و سياسة التخويف و كلام أوباما ممكن ياسر يستغلوه المنافسين و يخرجوه حشاك بهيم و ناقص خبرة
    ماهو المجتمع الامريكاني غريب برشا
    :))


    تعليق: Clandestino ...  
    26 أكتوبر 2007 3:25 ص

    توة انتي جمهوري و الا ديمقراطي ؟؟
    و الا ما زلت ما عندكش بطاقة ناخب في امريكا ؟؟
    انا نشجعك تصوتلو السيد هذايا
    على القليلة تحسو يقربلنا حتى من ناحية الراطسة.


    سينون وصي فادي باش ما يطلعش جمهوري


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    26 أكتوبر 2007 12:55 م

    سمسوم: إي صحيح زيد هو صعيب بش يوصل يتفوق على هيلاري في الانتخابات إلي داخل الديمقراطيين. لكن الخطاب متاعو عندو علاقة بالصعوبات إلي تعيشهم أمريكا في المنطقة و العالم... بلغة أخرى بش نوليو نشوفو النوعية هذية متاع الخطاب و الكلام كل ما زادت صعبت وضعيتها

    كلاندو: من ناحية "الراطسة" السيد أصلو من كينيا (يعني بوه مهاجر جديد مش من الأمريكيين الأفارقة القدم) يعني مش بعيد علينا برشة... بالنسبة لفادي ماتخافش ما يطلع كان "بالروح بالدم نفديك يا جمهوري"



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).