بداية أشكرك على أسلوبك الهادئ في تدوينتك الأخيرة التي وجهتها لي تدعونني فيها "للتمعن" في تدوينة سابقة لي... و لأني أتعامل بالمثل بل و أكثر، أمنح ورودا لمن يمنحني وردة، فإني سأقدم بعض الملاحظات بكل هدوء و اتزان في شكل ملاحظات عامة على مقدمات أسئلتك ثم أجوبة على الأسئلة التي تفضلت بطرحها علي و سأقدم اليك أيضا أسئلة حول ما بدى لي مثيرا للتساؤل فيما قلتيه... و أرجو منك طبعا التمعن في كل ذلك و الإجابة عن هذه الأسئلة في أقرب فرصة ممكنة... مع الشكر مسبقا

أود بداية عرض ما قلتيه بدقة حتى أرد بشكل تفصيلي و حتى أضع قارئ هذه التدوينة في سياق الرد الذي سأقوم به و هكذا لا أتجنى على ما كتبتيه و لا أحمله اتجاهات لا يحتملها

تقولين في بداية كلامك ما يلي: "إذا كان لك فكر قادر على النقد الذاتي و النظر في المرآة لمشاهدة عيوب النفس و ليس عيوب الآخر فالثانية مهمّة سهلة لا تحتاج إلى مجهود كبير خاصة إذا ما تغاضينا على ذكر العيوب و مقارعة الحجج و نزلنا إلى مستوى غير لائق من إلقاء شتائم قذرة، فإني أرجو منك أن تعيد قراءة ما كـُتِب هنا دون تحامل وبدون نظرة مسبقة." ثم تقدمين بالتحديد أمثلة على ما يمكن أن يدفعني أنا بشكل خاص لـ"لنقد الذاتي" (بالمناسبة لا أحبذ هذه الكلمة ليس لمعناها حيث لا أرى أي شخص سيدعي أن كل ما يقوله سيتمسك به الأبد و لا يحتاج للمراجعة و بالمناسبة مراجعة الأفكار و القناعات أمر ينطبق علي بشكل كبير و لكني لا أحبذها لأنها تذكرني بالخطاب الستاليني خاصة في ثلاثينات القرن العشرين في المحاكمات سيئة الذكر المعروفة)... و تشيرين في هذا السياق الى بعض العبارات المقتطعة من سياقها من تدوينتي المذكورة لتستنتجين مما سميته "قراءة إجمالية" بعض الملاحظات.. و هي كالتالي: "في قراءة إجمالية فهمت قدرة الكاتب على إطلاق نعوت قذرة مقرفة و عبارات غير لائقة بمستوى جامعي".. ثم تقول "ماهيفا" في استنتاج آخر ما يلي: "كان بإمكاني أن أتغاضى عن هذا السيل من السباب لو أني بالمقابل وجدت فكرة متميزة يدافع عنها الكاتب" ثم تمضي لاستنتاج آخر بناء على عبارات مقتطعة مرة أخرى من سياقها: "لقد فهمت من نفس التدوينة ولع الكاتب بالحديث عن إمكاناته و إنجازاته و تاريخه و شهائده و كل :ما يمكن أن يضخم الأنا لديه"... بعد ذلك تمرين لتعليق لا تظهرين فيه بالشكل البريئ و المحايد الذي يمكن أن يظهر في الوهلة الأولى حول مقالي الأخير في مجلة الآداب حيث تقولين: "كما يشير طارق كحلاوي إلى مقاله الذي تم نشره في مجلة آداب فهو يستمد مصداقية مقاله من .وجوده في مجلة الآداب و بين مقالين لكاتبين معروفين مثل عزيز العظمة و جورج طرابيشي" ثم تتوجهين الي على هذا الأساس بالأسئلة التالية : "هل تعلم أن من بين المدونين التونسيين أشخاصا قد درسوا بالجامعة التونسية في السبعينات و في الثمانينات و فيهم من اعتـُقِل و فيهم من جُنّـِد و من ضمنهم من أُخِذ جواز سفره و حُرِم من مغادرة البلاد إلى يومنا هذا و ذلك بسبب حمله لفكر مختلف، و مع ذلك فلا أحد منهم يتبجّح بسجلّه النضالي مثلما تفعل أنت؟ إذا كنت من الأشخاص الذين لا يرغبون فعلا في تضييع وقتهم، فلماذا كتبت هذا النص؟ هل ترى أن مستوى النص الذي كتبته أرفع من مستوى مقالات الصحفيين التونسيين الذين توزّعون عليهم الجوائز آخر كل شهر؟ هل بإمكانك أن تعلمنا بما قد دفع بسيتويان إلى إلغاء أرشيف مدونته؟" ... مقابل كل ذلك أجيب بما يلي... و هنا أشير الى تعرض بعض المدونين خلال تعليقهم على ما كتبت (خاصة ملاحظات فري رايس و حاكم نورمال لاند هنا) إلي بعض النقاط التي سأتعرض اليها

إن العبارات التي ذكرتيها و هي فعلا كما وصفتيها أي هي سباب و شتائم من قبلي و لكن ستكون فعلا معبرة على الاستغراب لو كانت مذكورة بالطريقة التي عرضتيها أي معزولة عن سياقها و مجانية و من دون سبب... غير أنك فقزت على مسألة أساسية من خلال تجاهل الفيل الذي في الغرفة أو الغابة التي وراء الشجرة و هي سيول الشتائم و السباب الذي تعرضت اليه بدءا من قبل هؤلاء... و من جهتي و حتى أكون نزيها مع قرائي فقد وضعت روابط للأطراف التي تعرضت اليها بالشتائم حتى أمنهحم الفرصة للتثبت مما أقول (لاحظي هنا أن هؤلاء لم يقومو بذلك حيث لم يمنحوا في نصوصهم فرصة لقرائهم ليقرؤوا ما كتبت... و هنا كذلك قفزت على هذه المسألة و أرجو أن توضحي أسباب هذه الفقزات المتكررة عندما يتعلق الأمر بالأطراف التي تعرضت اليها بالنقد و السباب على السواء)... يعني للتثبت من أنني تعاملت في البداية مع هؤلاء بكل أدب و رغبة في النقاش و لكن ما راعني منهم إلا ابتدائهم باستعمال خطاب متعالي و تدريجيا فيه الكثير من التجني حتى مرحلة السباب الصريح و وضخت في هذا السياق أني عاملتهم بالمثل (ملاحظة هنا لشيخنا أزواو الذي قام بتعليق على تدوينة "ماهيفا" و رأى أني أستحق التجريح الذي تعرضت له و أني البادئ بالسباب و التصعيد: السباب كان منذ فترة و يتجاوز التدوينة الأخيرة كما هو واضح من الروابط التي أدرجتها.... و من الواضح للمتمعن فيه من البادئ مثلما يعرف بعض المعلقين على تدوينتي و تعودهم على هذا الأسلوب من الشخص المعني.. و سيكون من المثير للاستغراب أن ترى النص الموجه لي و المليئ بالشتائم أمرا "مشروعا": هكة توة يا شيخنا... حاول تقرى كل ما كتبو السيد هذاية من البداية أي منذ أشهر باتباع الروابط إلي حطيتهم حتى يكون موقفك أكثر موضوعية و تفهم سبب رد فعلي ز رد فعل غيري على ملاحظاتو و اعتباري ليها استعلائية)... و هنا في الحقيقة أوجه التساؤل لـ"ماهيفا": هل قرأت التدوينة بتمعن و اطلعت على كل هذه النقاط و على الروابط المختلفة حتى تطلبي مني التمعن فيها؟ هل قمت أنت قبلا في التمعن فيما كتبت أصلا؟ إن السؤال الوحيد المشروع الذي كان يمكن لأي قارئ نزيه لتدوينتي المذكورة بما في ذلك من يقوم بمجرد "قراءة إجمالية" أن يصل اليه هو ما أشار اليه بعض المعلقين على تدوينتي: هل يجب أن تتجاهل أو ترد بالمثل على من يقوم بسبك و شتمك؟ و قد أجبت على ذلك بأن بعض الأحيان تستلزم الرد بالمثل و هو ما وافقني عليه البعض ليس لداعي "تخلفهم الفكري" و "موالاتهم العمياء" لي (و هذا التخمين من قبلك يعبر بدون أي مبرر و بقليل من الحيادية عن تقليل من قدرة هؤلاء المعلقين الذين اعتبرتهم "أصدقائي" بتقرير مواقفهم بشكل مستقل... كأنهم أطفال لا يستطيعون التمييز) بل لأنهم ببساطة سيقومون بنفس الشيئ لو كانوا في مكاني... لم تلاحظي فيما كتبته مستوى "جامعي" و الحقيقة لكل مقام مقال... فـ"الجامعي" بشر مثل غيره إذا تعرض له السوقة بالأذي فمن واجبه الرد بما يستحقون.. و نحن هنا لسنا في ندوة أكاديمية و لا في القسم أو الصف الجامعي... بل نحن في شارع مدوناتي حيث ليس من المسموح أو المنتظر أن يتعرض طلبتي على سبيل المثال ألي شخصي بذلك المستوى من التهجم و السباب... أخيرا لم تري أي "فكرة متميزة" في تدوينتي تبرر الشتائم... و هنا أرجع الى الدواعي التي أشرت اليها بالتفصيل مع روابطها لكي أشير الي سبب توجيهي هذه الشتائم الى هؤلاء.... و في الحقيقة لم أدع أني سأقدم أفكارا كبيرة هنا... حيث أن الموضوع حدد مستواه من تعرض لي بالشتم.... ملاحظة أخيرة بالنسبة لهذه النقطة: أشرت الى الجملة المقتطعة التالية من تدوينتي " "النتونية بار إيكسيلانس: "الخرية" و "الخراء" (أرجو أن تقرئي بتمعن ما كتبه هؤلاء لتجدي فيها تحديدا استعمال مثل هذه العبارات) ألم تلاحظي هنا أن من بين الدواعي لوصفي هؤلاء بـ"النتونة" هو استعمالهم لعبارات مثل التي وضعتها بين ظفرين؟ ألم تتساءلي عن ضرورة أن يتمعن من أطلق هذه العبارات فيما يقوله؟ ألا تشعرين معي هنا... أنك ستبدين غير محايدة تماما و غير بريئة في تعليقك خاصة عندما تنظرين بعين واحدة و ترغبين ليس فقط في الحكم بل أيضا في أن أقدم "نقدي الذاتي"؟ بصراحة... ألا يستحق كل ذلك منك بعض التروي و التمعن أنت قبلا فيما كتبت قبل أن تدعونني للتمعن في تدوينتي ومن ثمة ألا يستحق منك كل هذا توضيح مدى نزاهتك و حياديتك فيما كتبت؟ أوافقك أنه يجب دائما أن ننظر الى المرآة... و هذا، عذرا، ينطبق عليك بقدر ما ينطبق علي

أشرت الى "تضخم الأنا" لدي حسب ما عرضتيه من عبارات... و الحقيقة ربما لا أنكر أني نرجسي بقدر ما و بالمناسبة هذا أمر لا أعتقد أن هناك كائن على الأرض ليس له قدر منه.. فالكائن البشري هو كائن نرجسي بهذ القدر أو ذاك... المشكل هنا ليس في النرجسية ذاتها بل في أمر آخر: سيكون أمرا باعثا على الضجر و الاستنكار أن يستعرض أحدنا أناه بشكل مجاني... يعني أعود هنا الى مبدأ النقطة السابقة.... لقد قمت بتلك الملاحظات في سياق الرد على الخطاب الاستعلائي لهؤلاء.. خاصة أنه ليس هناك مبرر أصلا لأن يكونوا نرجسيين... حيث أؤمن أن للنرجسية و خاصة استعراضها ثمن يجب أن ندفعه... أرجع هنا للتساؤل المبدئي: كيف يجب أن أفسر قفزك على الخطاب الاستعلائي لهؤلاء (الذي وضعت إشارات واضحة و روابط للاطلاع عليه)؟ كيف يمكن أن تتجاهلي مصدر ردودي الاستعلائية و الذي كان تحديدا استعلائيا؟ هل يرجع ذلك للحيادية التي تصرفت بها إزاء هذا الموضوع في مجمله؟! أرجو ألا تتمسكي بعنوان الحيادية بعد كل هذا

أود أن أعلق هنا على تعليقك المضمن في إشارتك لمقالي حول العلمانية... و هنا شعرت بنوايا غير بريئة بالمرة من قبلك... أشرت الى جملة (دون الاشارة الى أنها ترجع لي في الحقيقة)... على أساس أني أستمد "مصداقية" مقالي من مجرد وضعه بين مقالي العظمة و طرابيشي... و في الحقيقة أخطأت تقدير المعنى من تلك الجملة (طبعا أترك تقدير النوايا وراء هذا الخطأ لك)... حيث لو أطلعت على كل ما قلت لفهمت أني أستغرب ("من المثير") وضع مقالي بين مقالين يحملان أفكارا مختلفة عني بل ربما حتى مضادة للأفكار التي في مقالي ("بالرغم أن مقالي يذهب في اتجاهات متباينة عما كتباه")... و هنا كنت أشير الى الحكمة وراء ذلك بالنسبة لمدير التحرير و المشرف علي ملف العلمانية في ذلك العدد و الذي لم يكمن بالمناسبة سماح إدريس... كنت أود أن تترفعي عن هذا الأسلوب الذي يدفعك نحو أسلوب المعنيين بسبابي و شتائمي... حيث لم أتعرض لـ"مصداقية" مقالي هنا بالمرة.. و كلمة "مصداقية" ليست في مكانها أصلا هنا: كل ما يهمني في مقالي مثلما اشرت في تلك التدوينة هو أنه يحظى بالنقاش... و لهذا وضعت عنوان المدونة أسفله... فمصداقيته أو بالأحرى جدارة حججه مستمدة من محتواه وليس من موقعه في هذه المجلة أو تلك أو بين مقالي زيد أو عمر... و ترين هنا فحتى من قبلك لا يتعرض هذا المقال لنقاش جدي بل لنوع من التلسين و التقطيع و الترييش بلهجتنا العامية... و هنا أتوجه اليك بصراحة: ألا تشعرين معي بشيئ من المرارة عندما نبقى جامدين في هذا المستوى المتدني عوض الرقي الى مستوى أعلى و أرفع من الجدال؟

بناء على هذه الملاحظات على ما أبديته من إستناجات أقدم الأجوبة التالية على الأسئلة التي طرحتيها حسب ترتيبك

أولا، يكون لي عظيم الشرف أن أكون مدونا في نفس الساحة المدوناتية مع المدونين الذين أشرت اليهم... و جوابي على سؤالك (الاستنكاري) هنا موجود في نقطة "تصخم الأنا" أعلاه... فلا داعي للتكرار... كما أنتظر منك أجوبة في هذا السياق عن تجاهلك للخطاب الاستعلائي لهؤلاء و الذي فرض علي الرد بالمثل

ثانيا، فعلا أنا لست من الأشخاص الذين يرغبون في تضييع وقتهم... و هنا أرجو منك إعادة قراءة (حتى و لو "إجمالية") للجملة التي وردت فيها ملاحظتي هذه التي تشيرين اليها بشكل مقتطع عن سياقها و هي كالتالي: "نموت على النقاش و نفد من الاتفاق القايم على اللغة الخشبية و هذاكة علاش نسعى أني نحكي مع ناس تختلف معايا و حتى تسبني المهم تبدى مثقفة و قادرة على نقاش جدي مش متاع دقان حنك على أني نقعد مع واحد ممكن يتفق معايا و هو متوسط.... أما في حالة واحد مختلف معاك و أكثر من هكاكة متوسطة أمورو برشة و زيد نازل عليك بالسبان فإنو الحكاية وقتها تولي تضييع وقت و الحقيقة أنا عندي برشة ما نعمل و ما يساعدنيش تضييع الوقت و في الحالة هذية ما نراتيش خوكم نجبد الفلقة و هات على العجيزة (بالفقهي)" يعني ببساطة أني لن أضيع الوقت في نقاش جدي مع من لا يستحق ذلك بسبب أسلوبه الوضيع فيما يعتقد أنه نقد و في المقابل فإني أرد عليه بالرد الذي يستحقه و رد من هذا النوع لا أراه مضيعة للوقت بل واجب يفرضه علي احترامي لشخصي.... مرة أخرى أرجو منك التمعن فيما كتبت قبل توجيه أي أسئلة ربما تشير الى قراءتك السريعة أو (في احتمال آخر) غير المحايدة لما كتبت

ثالثا، نعم أعتقد أن نصي مختلف عن نصوص الصحفيين بودورو الذين نوزع عليهم جوائز البوليتزر كل آخر شهر.... يعود ذلك لسبب أساسي: أن نصي هو بالأساس رد على نصوص تهجمية بودورو على شخصي... و هي نصوص ترغب في النقاش بودورو... و لهذا تحديدا فإن فضحها و الرد عليها بما تفهم يذهب بالأساس في اتجاه حصر هذه الظاهرة المتفاقمة في قائمة المدونات التونسية في النماذج التي ذكرتها... أو على الأقل آمل أن يحدث ذلك

رابعا، لست أنا المعني بالإجابة عن هذا السؤال حيث وجهت الي السيد المعني به نفس السؤال و لازلت أنتظر الإجابة عليه... بالمناسبة الداعي الأساسي وراء تساؤلي عن ذلك كما هو واضح من سياق نصي هو رغبتي في أن يقرأ قراء تدوينتي النص الذي دعني للرد عليه


أخيرا أرغب في أن تجيبي على بعض التساؤلات التي ضمنت بعضها في سياق ردي أعلاه و التي أضيف اليها ما يلي

لماذا تجاهلت النصوص التي تعرضت لشخصي بسباب و شتائم تفوق بآلاف المرات ما كتبته و لم تدعي الشخوص التي قامت بها بـ"التمعن" فيها (بما في ذلك هذا "النص")؟

ألا تشعرين أن تجاهلك هذا يضعك في موقع غير محايد أي في موقع لا يتناسب مع النوايا التي أعلنت عنها في بداية تدوينتك؟

ألا يمكن أي يتم تفسير ذلك بقربك الفكري من الشخوص التي تعرضت لي بالشتم و من ثمة بأن مقياس تقييمك لهذه الحادثة ليس مبنيا على موقف متجرد كما تشيرين الى ذلك في بداية التدوينة بقدر ماهو مبني على أساس إيديولوجي؟

قبل أن أختم أود الاشارة الى تقييمك لمن أسميتهم "أصدقائي" و خاصة وصفهم بـ"المصفقين" و "المصوتين في تونس بلوغس الذين يكرسون العبودية بتأليه أو تسييد أو تعظيم كل ما يأتي به طرف...." و الحقيقة أود بدءا التعبير عن استغرابي لمثل هذه الاستنتاجات: حيث سيكون في غاية التسرع و غير الجدية أن تصلي لاستنتاج من نوع أن التصويت في ذاته يعبر عن "تأليه" و أن تعليق متوافق مع بعض رأيي أو حتى رأيي هو مجرد "تصفيق"... ألا تشعرين بنوع من التعالي غير المبرر على هؤلاء "الأصدقاء" من خلال وضعهم بهذا الشكل التعميمي في مثل هذه السلة الخطيرة ("تكريس العبودية") بدون تقديم أسباب كافية على ذلك؟

"ماهيفا"... لا أعرفك شخصيا و بالمناسبة معرفتي تجاهك لا تتعدى معرفتي بمدونين آخرين اعتبرت أنهم "أصدقائي" مثل فري رايس و حاكم النورمال لاند و كلاندستينو و غيرهم.... و الدافع الوحيد الذي يجعلني أدون هو الرغبة في التواصل مع أناس يحملون هموما مشتركة (ليس ضرورة أفكارا مشتركة) و رغبة جدية في النقاش بعيدا عن السطحية و الصراع المشخصن.... و قد حاولت القيام بذلك من خلال الكتابة في مواضيع مختلفة بما في ذلك مناسبات التدوين الجماعية التي مرت بها قائمة المدونات التونسية.... و لهذا أود أخيرا أن أجدد الدعوة لبعض الذين يشعرون ربما باختلاف في الفكر معي أو مع غيري و الذين يرغبون في نقاش جاد بدون استعلاء أو سباب و شتائم أن نجدد النقاش حول المسائل التالية

كيف يمكن النظر للعلمانية في السياق العربي و الاسلامي بما في ذلك في السياق التونسي... من جهتي فقد قدمت وجهة نظري في هذا الموضوع و أتقبل بصدر رحب أي ملاحظات نقدية عليها بعيدا عن السباب و الشتائم

كيف يمكن أن ننظر لمسألة الديمقراطية و مسار الدمقرطة في نفس السياق و إمكانات تحققها... و هنا كذلك فقد قدمت وجهة نظري في الموضوع و سأكون كذلك شديد الترحيب بأي نقاش جدي حولها

فكما رأيت في هذا الرد لا أرى سببا للجوء الى الشتائم في حالة رغب أي كان (في هذه الحالة أنت "ماهيفا") لإقامة نقاش جاد... و إذا تمعنت في تدويناتي لا يمكن أن تكتشفي أن هذا أسلوب إستثنائي من قبلي... و أرجو هنا منك أيضا أن تواصلي التحلي بنفس القدر من المسؤولية


عدد التعاليق: 10

    تعليق: Hmayed ...  
    7 أكتوبر 2007 8:35 م

    dialogue des sourd
    houwa sabni louwil , ena sabitou louwil !!
    svp tous arrêtez avec ses conneries , et cherchons un truc plus important à en discuter
    franchement un discours a ce niveau , chay ya3me lil 3ar qu'on parle a ce niveau la


    تعليق: Azwaw soumendil awragh أزواو سومنديل آوراغ ...  
    7 أكتوبر 2007 8:39 م

    أولا:آسف طارق لا يجب أن يفهم من كلامي: "من باب الرد المشروع على تهجم صارخ من قبل طارق لا غبار عليه" أنك تستحق التجريح، فأنت فتحت هذا الباب على مصراعيه دونما أي داعي ظاهري لم يصدر عن عماد حبيب لا بصريح العبارة و لا بالإيحاء الشيء المعادل لردك الأول و الثاني.
    ثانيا لقد تابعت كل الروابط التي جاءت في مقالك، فضلا على ما عاينته في النقاش الذي دار بينك و بين سيتويان في تدوينتك بخصوص العظم و كنت تدخلت في تعليق قصير بالفرنسية ناشدتكما تهدئة النقاش في حين كانت ردودك فيها الكثير من التشنج على سيتويان. و عموما لا توجد أي معادلة لا في الخطاب ولا في الأسلوب و لا في الألفاظ لما صدر منك و ما صدر من سيتويان و عماد حبيب. لذلك استغربت و أواصل استغراب ما صدر منك و ما هي دواعيه.


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    7 أكتوبر 2007 8:48 م

    إلي حميد: اعتبرت أن تدوينتي هذه تعبير عن "حوار الطرشان" و هذا من حقك... و لكن ألا ترى أنه سيكون من سلوك الطرشان تجاوز كل المسائل التي تعرضت اليها و تجاهلها تحت عنوان تعليق عام مثل "حوار الطرشان" دون أن تبدي أي موقف أكثر تفصيلية من ذلك؟


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    7 أكتوبر 2007 9:42 م

    شيخنا: لأني نحترمك بشكل خاص و ديما نقولك "شيخنا" و هذا يعني أنك تستحق التقدير بوصفك كبير في العمر و في القدر في عالم المدونات فإني بش نعرض عليك لهنا بالتفصيل ما كان يمكن أنك تلقاه في الروابط... بالنسبة للشخص المعني الأول بش نتعرض ليه من خلال تعليقاتو على خاطر نصوصو في مدونتو الي جبدني فيها ماعادش موجودة:

    أولا، في تعليق منو على تدوينة قمت بيها على المغرب العربي و على الديمقراطية السيد دخل في تران (نحى التعليق متاعو وحدو) و عمل تدوينة خاصة (مش ممكن الاطلاع عليها لأنو نحاها من مدونتو) ناقص كان بش يقولي فيها إلي أنا نساند في الدكتاتورية لكن رغم هذاكة جاوبتو بكل أدب:
    رابط التدوينة:
    http://tareknightlife.blogspot.com/2007/06/blog-post.html

    Citoyen يقول...
    تمت إزالة هذه الرسالة بواسطة المؤلف.
    03 يونيو, 2007 05:14 م
    Citoyen يقول...

    j'ai commenté cet article sur mon blog
    03 يونيو, 2007 05:17 م
    Tarek Kahlaoui يقول...

    شكرا زياد...
    الأخ سيتوايان/المواطن: تركت تعليقا في مدونتك... و كما ذكرت سأقوم بتدوينة في خصوص هذا الموضوع في الأيام القادمة
    03 يونيو, 2007 07:25 م

    ثانيا، علق على عرضي أحد الوثائق بالشكل التالي و لك الحكم على أسلوب تعليقاته و في ردودي عليها: رابط التدوينة
    http://tareknightlife.blogspot.com/2007/06/5-1967.html

    Citoyen يقول...

    الوثيقة التي اسظهرت بها مجهولة المصدر فكيف تطالب بذكر المصدر؟وما هي الأسرار الخطيرة التي استوجبت حجبها؟

    07 يونيو, 2007 12:37 م

    Tarek Kahlaoui
    يقول...

    مواطن/سيتوايان: العثور على الوثيقة كان مجهود شخصي. و لي تجربة سابقة أن يستعمل البعض (من المؤرخين درجة ثانية) وثيقة على أساس أنهم عثروا عليها شخصيا في حين لم يكن ذلك ممكنا لو لم يجدوها عندي.... لهذا أكدت على الإذن الشخصي.... كما تجنبت ذكر المصدر الكامل حتى يأخذ من يريد إستعمالها إذني الشخصي... عندها سأرسل له المصدر كاملا... يمكن أن أشير هنا فقط أنها من الأرشيف القومي الأمريكي (وثائق وزارة الخارجية و هي من يحدد بداية أنها "سرية" و من ثمة تحمل طابع "سري")... ترفع السرية بشكل دوري على الوثائق الأمريكية وفق قانون خاص مثلما هو الحال في بلدان أخرى.... بالمناسبة لم أنسى موضوع الدمقرطة و التنمية
    07 يونيو, 2007 04:29 م

    ثالثا، في تعليق منو على تدوينة و في التعليق هذاية فاظ بي الكاس و قررت أنو ما عادش فمة داعي للتعامل معاه بأسلوب متأدب
    رابط التدوينة:
    http://tareknightlife.blogspot.com/2007/06/blog-post_19.html


    Citoyen يقول...

    الميالة ليسراوية منبتة عن الواقع المعيش

    ينطبق عن رأيك هذا ما ذكرته

    "المفكرين المتسرعين" الذين لا يستغرقون ما يكفي من الوقت لإستصدار براهينهم و يقفزون بسرعة قياسية لمواقف سياسوية مسبقة مغلفة بعناوين فكرية
    صفراوية
    "
    فهل استغرقت مايكفيك من الوقت
    لاكتشاف اليسراوية المنبتتة ؟هل كتبت مقالا واحدا برهنت فيه عن يسراوية العظم؟ أم أنك قفزت بسرعة قياسية لتصنّف المفكرين إلى نشط ومتسرع وفي مرات أخرى متوسط وآخر كبير مثل الدكتور والشاعر(!!) الطاهر الهمامي (الذي لايميل إلى اليسراويةالمنبتة لعلاقته الطيبةجدا مع نظام بشار الأسد).أعتقد ان هناك مفكر أو غير مفكر ومن يفكر متسرعا فهوليس بمفكر بل نقول عنه مرتزق ومناهض للمفكرين والأفكارومستجيب بسرعةلبعض الحسابات"التجارية"وحين تفرض عنهم الوقائع القبول بآراء يعادونها جوهريا فإنهم يتظاهرون بقبولهابإظافة برغم اليسراويةوالانبتات .
    ملاحظة مجلة الآداب اللبنانية لم تنشر المقالات التي وعدت بها
    19 يونيو, 2007 08:50 ص

    Tarek Kahlaoui يقول...

    يا مواطن: إنت ديما داخل تران... و قلبك واكلك علي و توة بديت نفهم في الحكاية... أما قبل نحب نقولك إلي بش تحكي على صادق العظم يلزم تعرف بعض المعطيات البسيطة قبل ما تدخل ترفس... أولا فما برشة ناس نقدت الفكر متاع صادق جلال العظم خاصة بالانجليزية في مقالات إنت يظهرلي من النوع إلي متنجمش تقراهم.... أنا نلمح للنقد هذاكة خاصة المدرسة متاع إدوارد سعيد إلي كانتلو مناظرات مع العظم... و هذية للناس إلي عندها شوية علم بالكتابات متاع العظم تنجم تفهم الملاحظة متاعي... و نورمالمون نضيع شوية وقت لهنا و نعطيك شوية مراجع... لكن بسبب اللهجة العدائية و المسيسة متاعك ما تستاهلشي بش تتثقف.... ثانيا، من التلميحة متاع سورية فهمت ماناهو خندق (نقصد بالتحديد فوسي) إنتي جاي... بالمناسبة العظم زادة علاقتو قوية بالنظام السوري... أصلا هو عضو في واحد من الأحزاب "الاشتراكية" إلي "مشاركة" في الحكم مع حزب البعث... لكن بما أنو معارفك ضعيفة على صادق العظم و تحب تتفافى و تحكي على حاجة ما تعرفهاش وليت تغفص... بالنسبة للطاهر الهمامي... إذا كان عندك علم على رؤاه و كتاباتو من المفروض ما تراش أنو يستاهل الإحترام لمجرد موقفو من النظام هذا و إلا ذاك... هذاية بالاضافة لأنو ينتمي لطرف سياسي معروف موقفو من النظام السوري... و ما ظاهرلي كان مازلت تستحق معطيات حول الحكايات بودورو هذية...
    ثالثا، موضوع مجلة الآداب... مرة أخرى قاعد تقول في كلام يوري قداش الإطلاع متاعك على الساحة الثقافية العربية متوسط... أنا قلت إلي بش يخرجلي مقال في "واحد من الأعداد القادمة" متاع الآداب البيروتية توة عندي جمعة... و الملاحظة متاعك تدل إلي إنت ما تعرفش إلي المجلة هذية شهرية... يعني ما ينجمش يخرجلي فيها مقال في وسط الشهر... شفت توة قداش تغفص؟ و الله أنا كنت نتعامل معاك باحترام و نقول هذاية إنسان يحب يناقش و مرحبا... أما يظهرلي كنت غالط... يظهرلي فيك واحد جلطام و فارغ برشة من من جماعة فاتهم التران و قعد قلبهم معبي و يحبو يعيطو و يقولو إلي جي و هات ما كاللاوي... خسارة... بالمناسبة إسئل علي بالمليح خاصة وقتلي كنت في الجامعة... أتوة تعرف إلي النوعية متاعك إنت ما تشدنيش غلوة... برة يعيش ولدي ألعب قدام داركم

    قالو مواطن
    19 يونيو, 2007 09:36 ص

    رابعا، عمل تدوينة (مش ممكن الاطلاع عليها لأنو ألغاها من مدونتو) و إلا أكثر يسب في من دون حتى أنو يعرض رايي بشفافية و إلا حتى يحط روابط على تدويناتي و إلا مقالاتي


    بالنسبة للشخص الثاني كيف كيف نعرض لهنا بالتفصيل أسلوبو معايا في "النقاش" إلي بالمناسبة ما يختلفش عن أسلوبو في النقاش مع ناس أخرين

    أولا، أنظر مثال على أسلوب تعليقو على تدوينة عملتها على العلمانية و أنظر في المقابل الطريقة إلي جاوبتو بيها:
    رابط التدوينة:
    http://tareknightlife.blogspot.com/2007/10/blog-post_03.html

    عماد حبيب يقول...

    أولا اسمح لي أن ادعي أن إتهامك للمجموعة المذكورة بالطوباوية و بالطفولية المتكرر حد القرف هو ما يجعلك أنت شخصيا في مداخلتك غير موضوعي و متحامل بل و ازعم أنك لا تملك سوى الهجوم الشخصي و التحقير بدون براهين علمية بل فقط تزويق للكلام بالإكليشيهات الغارقة في عالمها النخبوي و الأكاديمي


    لا أعرف من المجموعة شخصيا أحدا و لكني قارئ دائم لكتابات رجاء بي سلامة مثلا لا حصرا و لا اجد في كتاباتها و أفكارها شيئا مما قلته انت هنا


    نحن يا طارق لسنا بجينات وراثية مختلفة لا تصلح لنا قيم كونية أثبتت أنها باتت ضرورية كالحرية و حقوق الإنسان و العلمانية كما يروج لذلك الإسلامويون

    عن أية تاريخانية تتحدث ؟ و ما علاقة ذلك بالدفاع عن علمانية قائمة فعلا بتونس و إن كانت بشكل غير كامل ؟

    و هل يجب أن نذبحها على عتبات الخصوصية الثقافية كما في غيرنا من دول الرمال و الملح حتى نكون واقعيين ؟

    طارق أرجوك

    مأساة تونس في نخبها قبل كل شيئ ، كن بناء و لا تهاجم بهذه الضراوة هجوما شخصيا

    أنت كنت من المنظرين و الملمعين لجمهوري ايراني في كثير من مقالاتك و حين انتقدت دكتاتورية تكلمت عن سيدك نزار الذي لا يعرفه أحد في تونس و هذا حقك المطلق

    لكن أن نكتب مهاجما من حاول الدفاع عن الرئكية بعد كل هذا يجعلني أقول لك

    خسارة

    و ربي يفرج على تونس و بره


    تحياتي

    على فكرة، كتبت مقالين عن العروية و الاسلام، بلاش عروية و بلاش إسلام و كتبت أننا نحتاج الحرية لا الديمقراطية

    مداخلتي هنا استمرار لهما
    13 يونيو, 2007 03:22 ص

    Tarek Kahlaoui يقول...

    سأتجنب الرد على ملاحظاتك المتوترة و العاطفية.... فذلك أسلوبك (غير الأكاديمي) و أنت تعتز به...

    بالنسبة لموضوع العلمانية لم أقم بتهجم شخصي بل هي ملاحظات منهجية: الطوباوية و الطفولية و غيرها من المصطلحات معروفة في الجدال الفكري (مثلا يمكن الإطلاع على الكتابات الجدالية الإيديولوجية و الفلسفية كأمثلة) و ليس لها علاقة بالجانب الشخصي.... بالنسبة للتاريخانية فهو مصطلح معروف للمختصين... و على كل سأنشر قريبا مقال في هذا الشأن كما أشرت أعلاه أقدم فيه تحليلا مركزا حول هذه الرؤى... لكن حتى ذلك الوقت يمكن أن تطلع على مقال الطاهر الهمامي الذي أشرت إليه... و هو بالمناسبة مفكر علماني معروف لا يمكن المزايدة على علمانيته

    لكن بالله سامحني على شكون تحكي لهنا:
    "أنت كنت من المنظرين و الملمعين لجمهوري ايراني في كثير من مقالاتك و حين انتقدت دكتاتورية تكلمت عن سيدك نزار الذي لا يعرفه أحد في تونس و هذا حقك المطلق"
    يعني أنا ندافع "في كثير من مقالاتي" على "جمهوري إيراني"... تقصد النظام الإيراني الحالي؟ على خاطر أنا في بالي بروحي كتبت مقال واحد في الموضوع (إيران بين العفة الثورية و المذهبية...) و صعيب برشة كان تلقى فيه دفاع (و هذاكة علاش شبعو في سبان الجماعة متع إيران في الردود في موقع الجزيرة)... و شكون "سيدك نزار" هذاية؟ علاش كون تحكي بالضبط؟؟؟؟ يا ولدي يهديك يزي بلا تخلويض...

    و بالله ملاحظة أخوية نحب نقولهالك عندي مدة توة و ديما ننسى: أسلوبك في الكتابة (يعني إلي هو في غالبيتو "كوبيي كوليي/ تنسخ و تلصق") ياسر تبسيطي خاصة موضوع "نقد تاريخ الإسلام"... يعني من الواضح إلي قراءاتك مقتصرة على بعض الكتاب العرب المتوسطين (من نوع سيد القمني).... ننصحك تقرى المراجع الأساسية (إلي الكتاب العرب إلي قاعد "تنسخ و تلصق" من نصوصهم قاعدين يحاول ياخذو منهم) خاصة باتريشيا كرون (و هي أستاذتي بالمناسبة بالرغم إلي ما نتفقش معاها) و إلي هي على الأقل عندها معرفة جدية بالمصادر بوصفها مؤرخة و إنسانة من الناحية المنهجية دقيقة ياسر...
    13 يونيو, 2007 03:47 ص

    ثانيا، الشخص هذاية متعود على تدوينات فيهم برشة تعميم و نظرة فوقية للناس لخرين إلي برشة مدونين يعرفوه و تنجم تشوف بالمناسبة التعليقات إلي في تدوينة ماهيفا... و في إطار الأسلوب هذاية يجي التعليق متاعو على التدوينة إلي على الترابي ("مااحلاكم كيف تتبناو الخط التجديدي")... بالمناسبة مش أنا إلي جبدت على الرجولية... كان تثبت مليح في التعليق
    رباط التوينة:
    http://tareknightlife.blogspot.com/2007/10/blog-post_03.html

    عماد حبيب يقول...

    الله ينور عليكم الزوز

    ماحلاكم كيف تتبناو الخط التجديدي


    هيا جاب ربي حسن الترابي ما طلعش هو زاده كاتب متوسط يا طارق

    ;)


    أما ثمة حاجة حبيت نضيفها و لو أني تعبت نكتب فيها
    :
    الترابي موش أول واحد فتح الطريق هذا ما ننساوش فرج فوده الله يرحمه و إلا جمال البناء و صبحي منصور و القرآنيين بصفة عامة، أو حتى المعتزلة الجدد

    أما بربي ملاحظة ليكم الزوز،
    :

    أنتما هكذا تساندان قراءة أو تفسيرا ينكر جزءا مهما من السنة



    و هي تهمة أنا أدعيها و أفخر بها

    :))

    تحياتي
    04 أكتوبر, 2007 04:06 ص
    Tarek Kahlaoui يقول...

    بالله برة اسرح... شبيك تتكلم ديما كاينو عندك السبق و تتكلم من موقع العارف و إلي كارفها... راني ما نلقاش حتى كيفاش نجاوبك بالفصحى... قداش من مرة بش نقولك راك بهيمة (مش بهيم لا البهيمة بيدها)... راك تلعب في القسم الرابع... أنا نقولك بوزيد و القمني ما عندهم حتى تأثير فعلي على خاطرهم خارج المشيخة الدينية ("مفسرين علمانيين")و على خاطرهم جايين من تالي يعيطو يا مالي و انتي تقولي فودة... شنية البهامة و مستوى النقاش هذاية... "أنا نفخر بيه..." مالا بهامة آش مدخل القرآنيين لهنا: فمة فرق يا سي البهيمة بين إلغاء السنة جملة و تفصيلا و بين التشكيك في بعضها كيفما يعمل الترابي... جات فترة نهار الكل و انتي و غيرك من النوع المتوسط بامتياز تحكي على العلمانية... و قتلك استنى هاو جاي مقال كامل على الموضوع كان تحب النقاش بالحق... وقتلي خرج المقال في مجلة الآداب الجماعة الكل المتوسطين و البهايم كيفك هربو كالفيران.... مش نقولك راك تلعب في القسم الرابع... بش تجي انتي توة و تقولي مرحبا بيك في "الخط التجديدي"... أنا يا سي البهيم الخط التجديدي تولدت فيه و متربي فيه على أصولو الفكرية و العقلانية... مش لاحق عليه لحوق و بحجج تلفيقية و بالبهامة... بالله تعمل مزية ماعادش تجيني و تنتنلي المدونة متاعي... آخي ما قالك حد إلي ملايكتك ثقيلة
    04 أكتوبر, 2007 11:09 ص
    عماد حبيب يقول...

    شكرا لردك و مستوى أخلاقك العالي جدا سي طارق الكحلاوي المدون الي موش متوسط

    لاحظ أني أساسا لم أجرحك و أن ما تقوله مردود عليه

    و لكن صحة ليك
    الي جابتوا ساقيه العصا ليه


    و كانك راجل ما تفسخ حتى حرف لا من كلامي لا من كلامك
    سوف يأتي يوم
    ....
    04 أكتوبر, 2007 11:49 ص
    Tarek Kahlaoui يقول...

    و الله تعرف أخلاقي العالية هذية قداش نتفرهد كنلبزها على النوعية متاعك ساعة ساعة... الرجولية... و احد إمعي كيفك يحكيلي أنا على الرجولية... برة سي إلي بش يقول فمي في رمضان إسئل على رجولية طارق الكحلاوي... شاددلي مدونة و تسخايل روحك فتحت العالم... أنا يا ولدي مواقفي دافعت عليها في ساحات معبية بالبوليسية و بالعصي... ماهو قتلك برة أسرح
    04 أكتوبر, 2007 12:04 م

    طبعا مش لازم نعاود نحط التدوينة إلي كتبها و التعليقات إلي فيها... نتصور أنك قريتهم... و نستغرب أنك صوت عليهم بالإيجاب و توة دفاعك عليهم بوصفهم رد مشروع

    في الأخير يا شيخنا نحب نقولك راهو حتى حد من الزوز هذومة ما قام بالتعليق على المقالات إلي كتبتها في المواضيع إلي جابتلي تعليقاتهم المذكورة لفوق... يعني الناس إلي تحب تناقش و جدية في القلم هذاية ما تتجاوزش فرصة كيف هكة لكن النوعية هذية متحبش تناقش.. لكن تحب توجه تهم جاهزة


    تعليق: M.o.u.l.i.n ...  
    8 أكتوبر 2007 9:11 ص

    المعذرة اخ طارق نعرف الّي تحبّ تسكّر هالباب اما عندي تساؤل صغير و تنجّم ما تجاوبش عليه

    تبّعت الفتلة و فهمت المشكل كان حاجة برك ظهرتلي نشاز

    تقول

    ’’

    عادة شلة الأنس هذوما (الثلاثة حصنية) يتباكاو

    ,,

    و فهمت مبعّد الّي انتي تحكي على ماني الافريقي (الثالث) ... صحّ؟

    على حسب ما قريت لماني و ما قريتلك ما ظهرليش انّو تعدّى عليك و لا قلّل احترامو و ما ظاهرليش كانو مالنّوع هاذا. ففي هذه النّقطة بالذّات يظهرلي انتي ظالم

    وصدّقني لا نعرف حدّ فيكم ولاني متعاطف مع افكار حدّ(في حالة ما اذا تسخايلني غوّاصة سوفياتيّة(


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    8 أكتوبر 2007 11:05 ص

    أهلا مولان... الحقيقة النشاز لهنا ما كانش في نقاشي معاه في المدونة متاعي.. لأنو نتذكر إلي تناقشنا مرة برك (نتذكر كان في علاقة بموضوع إلغاء عقوبة الاعدام) وقتها النقاش ماخذاش أبعاد أخرى بالرغم الاختلاف في الرأي... لكنو فاجئني كي التحق بالزوز لخرين في التعليق على تدوينة متاع واحد منهم و قال كلام فيه برشة تجني و سبان...


    تعليق: FREE-RACE ...  
    8 أكتوبر 2007 11:56 ص

    @azwaw
    أحمل تقدير شخصي لك لذلك أردت أن أوضح ما يلي:
    لقائى بك مباشرة أو عن طريق الأنترنات مككنني من الأطلاع على سعة صدرك و تقبلك للرأي المخالف... و مناداتك بضرورة الأستبسال في الدفاع عن حق الجميع في التعبير... لذلك أتفهم حرصك على تنقية الأجواء....
    تدخلي ببعض التعليقات حول هذه المشكلة لا يمكن أن يكون من باب "التشيع الغير متروي" أو من باب "أنصر أخاك ظالما أو مظلوما"...
    أظن أن تدخلي مع بعض المدونين و إن كان أقرب إلى مساندة موقف طارق...فهو مبني على متابعة وفية للمدونات المعنية بالأمر و تتبع لهذه المناوشات منذ بدايتها..
    لا أظن أننا بالبلاهة بمكان ...لننجر مع طارق في طرحه لو لم نلمس جانبا موضوعيا و ملموسا فيما لاحظه من أسلوب المراوغة و السفسطة و تجنب الحوارات الهادفة و السب المجاني...طبعا هذه المناوشات بدأت منذ مدة و ليست وليدة التدوينات الأخيرة... و قد كان أحد التعاليق الركيكة في مقال طارق حول فكر الترابي, الشعرة التي قصمت ظهر البعير....

    أنا أرجو أن تــُــطوى صفحة هذا الموضوع نهائيا ..
    لكل فكره
    فليكتب كلٌ عن أفكاره و ليتجنب التعرض للآخر...
    من باب أولى أن نستثمر جهودنا في مواضيع مثمرة


    تعليق: mahéva ...  
    9 أكتوبر 2007 3:56 ص

    أرجو أن تطلع على ردي هنا
    http://lesraisinsdelacolere.blogspot.com/2007/10/blog-post_09.html
    مع العلم أني لم أتمكن بعد من الاطلاع على جل التعاليق التي كتبت بشأن نصي السابق أو بشأن نصك هذا


    تعليق: adam ...  
    9 أكتوبر 2007 11:40 ص

    يبدو اننا امام "العركة" التقليدية بين اليسار و القوميين ولا حاجة كيما هكة؛ بون انا توة كي باش نقول موش لازم نكبرو حكاية السبان او الكلام الزايد باش ايقولولي ياسر جماعة كيفاش او انت حربت الدنيا قبل على السبان او الكلام الزايد؛ انا انقول اللي الامر مختلف هوني؛ لاني نعرف او متأكد اللي الخلافات الفكرية تنجم توّصل للسب او الكلام الزايد؛ او هذا نشوفو عادي على عكس برشة ناس حسب راي يحلموا او عايشين في الجنة يحبوا النقاش ديما ما يتجاوزش اطارو "الاخلاقي"؛ لكن الفرق بين السب لول او السب هذا هو انو الثاني وقتي و يكون حافز باش الواحد يكتب اكثر و يحاجج اكثر؛ لذلك انا ما نلومش لا طارق او لا عماد و هذا موش معناها اني نشجع في هل النوع متاع النقاش؛ لكن "عادي" ؛ او موش على خاطرو نقاش كتابي لازم يحترم الاطار المعروف في الحجاج الكتابي على عكس الشفاهي العفوي؛ لانو التدوين عفوي او موش لازم يلتزم يقوانين الكتابة الاكادمية؛ انا اكثر حاجة اتفددني هي التعاليق نص نص او اللي تدعي الحياد او هو نيتو مقعمزة؛ يا خويا بالله يزونا من رويق يا جماعة صلوا على النبي او راهو ما يجيش هكة؛ كأنو نحزو في عركة متاع ولاد صغار؛ عندك حاجة باش تقولها في الموضوع تفضل؛ ما عندكش موش لازم
    @citoyen
    مانيش باش اناقشك في افكارك في الموضوع؛ اما بالله يزي من حكاية فن السيراميك هذي؛ انت راك ماكش تحقر في طارق او انما تحقر في علم كامل قايم الذات او هي علم التاريخ و الاركيولوجيا؛ الحديث هذا كلام تقولش عليه متاع شايب ولا عزوزة ايجها ولدها يقولها راني نقرا على البني او الفخار او السيراميك كيما تقول انت


    تعليق: ------------------------------- ...  
    17 جوان 2008 3:28 ص

    Tarek let me tell you this: You are really bright and exceptionally smart, you have to be proud of yourself you are clearly very educated and knwoledgeable about what you say... Your way of thinking and discussing is very distinguishable and very very very rarely you would meet people who have that high degree of sophistication to be able to discus with you... So because I like you so much (and you don't know me yet and I hope I get to know you one day)I seriously advise you to move away from these discussions... Most of people around would not even bother read carefully, they just skim and pick an idea at random, isolate it fom its contetxt and say anything about it... they just want to say things... they just want to be there, they want to say what they want no matter what you have said before... some do that out of ignorance and some out of jealousy. People generally speaking 3 have types of orientations: 1 some are too cerebral (advanced thinkers), 2 some are too emotional (good and bad emotions like love hatred grudge jelousy etc.) and 3 some are too body-oriented (they are more into food sex musculations sleep and what have you)... You are clearly more cerebral and these people are just invading your space...They don't have the logic that you have... I belive that the happy person is who can balance these 3 compenents of human nature...None of these 3 components is better or worse than the other. It's just a matter of balance and of where and when you are using this or that dynamic...I really recommend that you walk away from such discussions...just consider the thoughtful comments and ignore the irresponsible and low ones... remeber that these people are just waiting for you to answer that's their goal... You would ask millions of questions but they would not answer one question... They would only be picky on your high self esteem and pla pla pla... you would only hear non-snse...But at the mean time remember (and I know that you know this) that there are people from whom you can learn alot and there are many people who are more knowlegeable than you so yes don't let yourself one day become too narcisist (and I know that you are not... you are just someone who is proud and good speaker) besides it is not their problem if you really are narcisit... Listen to me I am specialized in Human Communication! and I see you are an exceptional man who is knowledgeable, smart, very well educated, kind (yes I feel you are!)and especially you are someone who loves our country...Sorry I don't have an arabic keyboard here in Florida... Good luck
    Salah-Eddine
    mnasri_salahed@yahoo.com
    if you wish to write me please do so and we can push this disussion a bit further... I am seriously interested in this topic because I know that breakdowns of communication with people can harm many things... there are definitely good ways to achieve a better and positive communication with others and here I only refer to ethical ways of communicating



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).