نواصل إليوم التدوين في هل الركن إلي بديتو إلمرة إلي فاتت و إلي بش نردو "ركن قار" كان قدر ربي. لأنو يظهرلي برشة أخبار إقتصادية تتقال بلغة خشبية ماصتة و تاخذ معنى آخر كي تتقال و معاها شوية كمون و صحين ترشي... و زيد فما أخبار يتعداو تحت الرادار على خاطر يظهرو من غير قيمة... و أنا ما يعجبوني كان الخبيرات هذومكة المتركنة... الله غالب خوكم يحب كان التراكن

الخبر الأول: يقول أنو "الغرفة التجارية و الصناعية في الوسط" ضيفت وخيانا المستثمرين البرازيليين إلي جاونا في زيارة الأيامات لخرة بش يشوفو آفاق الاستثمار في تونس... المهم الاخت فاتن ("المدير العام" للغرفة) قدمت "بسطة" على محفزات الاستثمار في تونس بشكل عام و في منطقة "الوسط" بشكل خاص.... الحاجة الوحيدة إلي نحب نقولها أنو ماذابينا يتوجد إستثمار في "الوسط" المحروم من كثافة الاستثمار... حتى القيروان مازالت أمورها في الاستثمار هكاكة و برة... مانغير ما نحكي على البقية خاصة "وسط الدواخل"... أما "وسط الساحل" عندو استثمارات لاباس بيها حسب الأرقام هذية و حسب ماهو معروف... ماذابينا زادة المستثمرين البرازيليين يزورو الدواخل إلكل خاصة إلي البعض منها فيه زادة مطارات (قفصة) و الكياسات متاعها تقدت (باجة، طبرقة...)... نقول لكلام هذاية مش بغض في "الساحل"... و راس النبي خاطيني... أنا بعد هذا و ذاك ساحلي (بالضبط من المكنين) و هذية حاجة نفتخر بيها... يبقى أنو حكاية جيان مستثمرين برازيليين لتونس حاجة تعمل الكيف... البرازيل توة قوة إقتصادية صاعدة (حسابيا القوة الأولى في أمريكا اللاتينية) و الرئيس الجديد الضامر متاعهم (لولا) قرر توة عندو عامين بش يوجه الاستثمارات البرازيلية للأقطار العربية بعد القمة العربية اللاتينية... في الحقيقة بيناتنا و البرازيليين برشة حنان و حب... مانعرفش علاش... و بعد هذا و ذاك رجال الأعمال البرازيليين حتى لو كان فشلو في التجارة على الأقل يحترفو في الإيكيبات متاعنا متع الكورة... و هذاية سبب آخر بش يمشيو للدواخل: ما سمعتش ببرشة جووارات برازيليين يكورو في قفصة مثلا أما فما برشة كوروا في المستير و إلا في ليتوال... ولا أنا غالط

الخبر الثاني: يحكي على البونية و الخنيفري و الخاطف و المخطوف في شركة فرانسوية معروفة متع بوطات و صبابط (متع "سلامة مهنية") قررت بش تنقل أنشطتها إلكل من فرانسا لتونس (ديجا فما جزء من أنشطتها في تونس)... بالطبيعة الخدامة الفرنسيس تغشوا و ماهوش عاجبهم إل حال... و بش يطيحو روح في الحكاية... توة تجي تحسبها بالنوامر أكهو (يعني من غير ما تخمم في "السلامة المهنية" متع الخدامة الفرنسيس إلي عداو سنين و سنين يخدمو في المعمل هذاية) تلقى جماعة الشركة عندهم الحق: يربحو بعدها 11 دولار في القطعة إلي يصنعو فيها في تونس... و بعد هذا و ذاك فما بعض وخيانا التوانسة البطالة بش يخدمو... هذاية إلكل بالطبيعة عندو علاقة بحاجة قديمة ماعندهاش مشاعر و لكنها واقعية و جزء من حياتنا: الرأسمال ماعندوش أخلاق (بلغة أخرى حسودي و ولد حرام و ماهوش متربي) و برغم هذاكة مانجموش نتخلاو عليه (بالنسبة للي مازال مافيبالهمش: حكاية "السقوط الحتمي للرأسمالية" طلعت فياسكو)... هذيكة الدنيا

الخبر الثالث: التونيسير (الخطوط الجوية التونسية) عملو خط جديد في اتجاه البحرين-الكويت... بش يستعملو طيارات ايربوس أ 319 إلي ماعمري ما شفت منهم في تونس (تي هذومكة إلي فيهم التلفزة متاعك وحدك و إلي أنا واحد من الناس ما نقص تسكرة من و إلي أمريكا إلا ما نبدى متأكد الطيارة إيربوس و إلا بووينغ عندها أك التليفزة الصغرونة و هذاكة علاش بطلت من جماعة لوفتنزا على خاطرهم ساعات يجيبونا طيارات إلي فيهم تلفزة تقسمها على عشرة من ناس و ما تحكمش فيها وحدك... أيا هذا موضوع قديم حبيت جوست نفرغ قلبي)... نرجع توة للخط الجديد إلي يوري أنو البيزنيس بين تونس و دول الخليج ماشي و يقوى بعد الخط الجوي المباشر مع دبي.. (بالمناسبة خط للبحرين ما يعنيش البحرين أكهو و إنما يعني قطر زادة)... حاجة بركة نحب نقولها أنو نحنا التوانسة في أمريكا الشمالية مازلنا نستناو وقتاش بش يتعمل خط جوي مباشر بين تونس و مثلا مونريال (بش مانقولش نيويورك)... يظهرلي وقيت

الخبر الرابع و الخامس: هذوما زوز خبار يخرجو على بعضهم... الشركة البريطانية متع البترول بليكتروم بيتروليوم بش تزيد تحفر في المنطقة إلي عندها فيها رخصة متع حفران (بين نابل و أوذنة) على آبار بترول جديدة... مادام بداو يحفرو حتى لأغراض "استكشافية" يعني إلي فما نسبة معينة متع توقعات بش يكتشفو حويجة جديدة... و في نفس الوقت شركة متع بترول أخرى أعلنت أنها اكتشفت أربعة بيران متع بترول القدرة متاعها ثمانية الاف بير في النهار... يعني بالرغم إلي الطاقة النفطية متاعنا في تونس ولات أقل من احتياجاتنا و هذية حاجة تقلق برشة (خاصة الأشهر لخرة مع الارتفاع متع أسعار النفط عالميا) فإنو فما آبار جديدة يقع اكتشافها... يقعد كيفاش بش يقع تسويق النفط متع الاكتشافات هذية في علاقة باحتياجاتنا الداخلية.. لحقيقة ما عنديش فكرة
1
SOUSSE IS A FOREIGN INVESTMENT HUB
3 June 2007
IPR Strategic Information Database
According to anba: The central region of Tunisia, where the cities of Sousse, Monastir, Mahdia and Kairouan are located, is a hub for attraction of foreign investment. There are 1,462 industries in the region, 700 foreign and 886 exporters. This information was disclosed on Friday (01) by the general director of the Chamber of Commerce and Industry of the Centre (CCIC), Faten Basly, during a business meeting, in Sousse, with the delegation of Brazilian businessmen on a mission to North Africa. He presented to the Brazilians the investment opportunities that exist in the region and the facilities offered by the Tunisian government for industries interested in establishing themselves there. The textile field is the main one, with 900 industrial units, or 41% of the total of sector companies existing in the country. Among the companies in this sector, 40% are foreign and the main product is jeans. "Production of female clothes is also strong," stated Faten....
2

FRANCE: Senior staff held hostage at Jallatte shoe factory.
1 June 2007
Just-Style
Senior managers of French safety shoe and professional footwear manufacturer Jallatte have been held hostage by staff following the announcement of a redundancy and restructuring programme. The firm, which is owned by Italian group JAL, is planning to shed 285 staff from its total French workforce of 336, transferring all production to Tunisia.... Most of JAL’s manufacturing is already carried out in Tunisia where a pair of safety shoes can be produced for around EUR8.29 (US$11.1) cheaper than France....
3
TunisAir Launches New Flight Tunis-Kuwait-Bahrain
1 June 2007
All Africa
Tunis,, Jun 01, 2007 (Tunisia Online/All Africa Global Media via COMTEX) -- A new flight Tunis-Kuwait-Bahrain will be inaugurated on Wednesday by Tunisair, Tunisia's national airline. The flight will take place on board an Airbus plane A 319. The plane which is equipped with the latest state of the art equipments such as individual screens and a business class will be used to fly from Tunis to Bahrein twice a week....
4
Tunisia sweep
1 June 2007
Upstream
UK-based Plectrum Petroleum has started a 3000-kilometre 2D seismic survey of its Nabeul permit off Tunisia, writes Vahe Petrossian. The shoot, by the MV CGG Princess, is to take 30 days. The survey is designed "to firm up well locations for an initial drilling campaign targeting prospects analogous to adjacent oilfields including the nearby Oudna field... The programme will also target the significant additional prospectivity anticipated within the Nabeul permit," it said...
5
Pioneer Natural Resources Company Announces Fourth Discovery on Jenein Nord Block in Tunisia
31 May 2007
Reuters Significant Developments
Pioneer Natural Resources Company announced its fourth discovery on its operated Jenein Nord Block in Tunisia. Multiple productive zones were tested in the Shaheen #1 well with gross rates totaling approximately 8,000 barrels of oil equivalent per day (BOEPD). On the Jenein Nord Block, Pioneer has now drilled four wells, all new discoveries. The four discoveries have been tested at a combined multi-zone gross rate of approximately 30,000 BOEPD. The combined test rate, which is not necessarily indicative of an actual combined production rate, was comprised of 85% oil and 15% gas and condensate. Plans to construct oil production facilities on the Jenein Nord Block are progressing....


عدد التعاليق: 1

    تعليق: Big Trap Boy ...  
    4 جوان 2007 7:26 ص

    هايلة هالروبريك الجديدة متاع الاخبار الاقتصادية

    :)



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).