تفاعلا مع حجب مدونة الناقد.. هذه تدوينته المحجوبة (باللون الأحمر) و التي لا أرى فيها شخصيا أي مس بأي شيئ خاصة أن الخبر تناقلته عديد المواقع الإخبارية غير الحجوبة... و بمعزل عن المسألة المتخالف عليها فهل حجب الحديث عنها هو الذي سيحل الخلاف؟

تم لفت إنتباهي منذ قليل أن مدونة "مشاغب" أيضا تم حجبها في الأسبوع الماضي... و لهذا التفاعل من المأمول أن يشمل المدونتين

بالمناسبة وجدت إشارة في فايسبوك عن حجب موقع الأخبار الفرنسي
http://www.come4news.com


الخبر اوردته بعض المواقع الفلسطينية هنا و هنا

أعلن جغرافيون فلسطينيون مقاطعتهم المؤتمر الـ31 للاتحاد الجغرافي الدولي الذي تستضيفه العاصمة التونسية، بعد غد الثلاثاء، ويستمر أربعة أيام، احتجاجا على مشاركة صهاينة فيه.

وقال مدير الجمعية الجغرافية الفلسطينية مسلم أبوالحلو، أن الجغرافيين الصهاينة يحملون رتبتين؛ الأولى عسكرية دموية، والثانية علمية جغرافية عنصرية.

وكان عدنان حيدر، رئيس جمعية الجغرافيين التونسيين، الذي يترأس أيضا اللجنة التنظيمية لهذا المؤتمر الذي ينعقد تحت شعار "لنبن معا مجالاتنا الترابية" بمشاركة 70 بلدا عربيا وأجنبيا ونحو ألف جغرافي، قد أكد في مؤتمر صحفي أمس أن عدداً من الجغرافيين الصهاينة سيشاركون في المؤتمر. ورفض حيدر الانتقادات التي وجهت لجمعيته لقبولها مشاركة صهاينة في هذا المؤتمر، زاعما أن ذلك جاء تماشيا مع اتفاقات دولية وقعت عليها بلاده.

ويشارك في المؤتمر جغرافيون من مصر والسعودية وسوريا ولبنان والمغرب والجزائر وليبيا والإمارات العربية المتحدة والكويت والأردن وعُمان واليمن، إلى جانب جغرافيين من دول أوروبية وآسيوية.

ولا تقيم تونس علاقات دبلوماسية رسمية مع الكيان الصهيوني، لكنها تستقبل باستمرار زوارا صهاينة، من ضمنهم مسؤولون في "اسرائيل" وعدد من كبار الحاخامات، يسافرون سنويا إلى موقع ديني يهودي في جزيرة جربة جنوب العاصمة التونسية، ويحظون باستقبال على أعلى المستويات وترحيب رسمي.

----

تعليق على الخبر :

الغريب أن تونس التي تعتبر القضية الفلسطينية في صدارة اهتماماتها ما انفكت تحاول التطبيع بكل الاشكال الرسمية وغير الرسمية مع الكيان الصهيوني فهي تفتتح مكتب علاقات معه وتستقبل كل سنة وفودا من اليهود الى معبد الغريبة في رحلات منظمة وحاولت في قمة المعلومات استدعاء الارهابي شارون ثم تحت ضغط الشارع خفضت التمثيل الى وزير الخارجية مع ان حضور هذا الاخير ترافق مع تحركات شعبية معارضة له ...هذا في مقابل صمت عن ما يحدث في غزة الان وصمت عن ما حدث من قبل في جنين و ..وووو.

واليوم يتواصل استدراج اللوبي اليهودي في شكل اخر علمي هذه المرة " الاتحاد الجغرافي الدولي "... فأي تطبيع هذا ؟؟؟




عدد التعاليق: 3

    تعليق: abunadem ...  
    12 أوت، 2008 3:42 م

    شكرا لتفاعلك يا طارق


    تعليق: romdhane ...  
    12 أوت، 2008 6:05 م

    تألمت شوي خاطر المشاغب عندو أسبوع محجوب دون اعتبار المضايقات الي يتعرضلها و حد ما حكى عليها
    شكرا طارق


    تعليق: Tarek طارق ...  
    13 أوت، 2008 1:21 ص

    رمضان الحقيقة أنا نفسي ما كانش في بالي كان بعد ما بعثلي صديق... أما نلوم عليك شوية على خاطر كان من المفروض تعلم أكثر ما أمكن من خلال النشر في مدونة ضد الحجب إلي هذاكة هو دورها... و نتصور بعض المدونين ما في بالهمش كيفي... على كل المهم عدم الصمت على الحجب..



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).