نعاود التأكيد (كيف قلت قبل هنا) على أهمية الاستفادة من الفضاء متاع منتدى "الحوار مع الشباب" لأنو فمة مجال للتعبير على رؤى صريحة فيه... الدليل إلي صاير فيه بعض ساعات نقاش مقبول بالرغم من قلة المشاركات... و أنا الحقيقة كيف نرى إلي فمة مشاركات صريحة و بالتالي ما فماش صنصرة (و لو أنو طبعا فمة مراقبة) فإني نتساءل علاش المشاركات ماهياش بالحجم الكبير إلي يلزم تكون عليه؟ مسألة قلة ثقة في قبول مشاركات صريحة؟ مهما كانت الأسباب فإنو واضح من خلال الأمثلة إلي بش نحطها اللوطة إلي فمة رغبة من قبل المشرفين على المنتدى في سماع آراء مختلفة و هذية حاجة إيجابية

على كل حال هذية أمثلة على النقاش الصريح نوعا ما إلي قاعد يجرى في المنتدى و لو أنو طبعا ساعات فمة البعض إلي معتاد على التعليقات الشعاراتية خارج الموضوع لكن النوعية هذي متوقعة في نقاشات كيف هكة: "أي حزب نختار"، "لنبني معا سياسة تعددية"، "بعيدا عن اللغة الخشبية"، "التصدي للباس الطائفي و الحفاظ على الهوية الوطنية"... ربما فمة مواضيع أخرى ما شفتهاش... 

لكن من جهة أخرى لاحظت هيمنة المشاركات المقتضبة على حساب التحليل و إلي هي ظاهرة تعكس المستوى الثقافي متاع الشباب التونسي إلي يشارك في المنتدى (يظهرلي العمر متاع أغلبية المشاركين هو عمر متاع تلامذة السنوات النهائية في التعليم الثانوي و إلا السنوات لولة في التعليم العالي)... و هذاية في حد ذاتو من المشاكل القايمة توة في علاقة بوضعية الشباب التونسي... قداش الشباب التونسي إلي يقرى كتب توة؟ قداش يقراو في الفلسفة و التاريخ و السياسة؟ مثلا مقارنة بإلي كانو في عمرهم في السبعينات و الثمانينات؟ يظهرلي حاجة قليلة برشة.... و لهنا نرجع للتساؤل لول إلي ذكرتو: قلة المشاركات مش ناتجة عن قلة ثقة فحسب بل زادة على هيمنة عدم المبالاة و النفسية اليائسة من أي تفكير و أي حوار و قلة الثقة في التفكير في حد ذاتو و الإيمان بأفكار و قيم كبيرة... و هذاية جوهر المشكل الراهن بالنسبة للشباب إلي ممكن ما يكونش عندو حل أصلا في الظرفية الراهنة


عدد التعاليق: 8

    تعليق: HNANI ...  
    11 أفريل، 2008 5:18 م

    صحيح يا طارق ... الحقيقة لازم تتقال و هي الشباب في غيبوبة و ما يعرفش بالضبط آش إحب و لا عندو ثيقة لا في روحو و لا في الناس . عاد آنا إنقول و نقترح كان المنتديات هذي إتكون في شبه أسئلة غير مباشرة.. كيف أسئلة البسيكياتر..و الشباب يجاوبو ب نعم أو لا..


    تعليق: Walid ben omrane ...  
    11 أفريل، 2008 5:30 م

    Ahla tarek,
    Je ne veux pas défendre l'attitude de nos jeunes de moins de trente ans mais je voulais aussi rebondir par rapport à tes propos concernant les générations des années soixante-dix et quatre-vingt qui ont cru au changement par le biais de la politique d'ou d'ailleurs leur engagement par fois trop nais et excessif dans des mouvements politiques dogmatiques pour les nouvelles générations la solution à notre développement est plutôt individuelle et inscrite dans l'ordre économique des choses c'est pour cette raison qu'ils ne s'interessent guère aux problèmes philosophiques mais plutôt à des questions pragmatiques et c'est d'ailleurs la tendance à l'echelle internationale tu n'as qu'voir les discussion des étudiants français à la sorbonne concernant des sujet "fautaises" qui n'ont rien avoir avec le monde et les enjeux de la France.


    تعليق: Werewolf ...  
    11 أفريل، 2008 10:13 م

    ما نحبش نرجع للمستوى الثقافي لشباب توة و اللي نتصور أنو موش ذنبهم و قتلي نرى البرامج التعليمية و التنقيحات اللي قاعدة تصير كل عام للكتب المدرسية لكن نحب نركز على انعدام الثقة و المصداقية... نفترضوا اللي أنا حطيت رايي في موضوع معين و ثمة واحد جاوبني شنوة الضامن أنو يتم نشرو من قبل المشرفين بدون تأخير لضمان تواصل الحوار...اذا بنينا على الخطاب الرسمي فانو ماثماش رقابة و صنصرة في حدود الأخلاق المتعارفة... يولي الأفضل أنو يتم نشر جميع المشاركات مباشرة مع حذف تلك التي تمس بالأخلاق موش حتى المشرف يتفاضى و يقرر وقتلي يحب باش ينشرها... ثم أني ما عنديش الثقة في المستوى الثقافي للمشرفين خاصة و أننا نعانيوا مالصنصرة العشوائية لبعض المدونات بدون أسباب واضحة و مقنعة... نتفق معاك اللي الوقوف على الربوة موش الحل لكن قاعد نحاول نفهم كيفك سبب عزوف الشباب عالمشاركة... باهي الصحيح شاركت انتي و إلا مازلت؟
    :-)


    تعليق: ->> AntikoR <<- ...  
    12 أفريل، 2008 1:49 م

    aslema Tarek ,
    Je me permet d'écrir en français car je suis un peu pressé ..

    Alors le forum présente beaucoup de lacune , etant donné que j'y participe, je me suis aperçu que pour vraiment continuer à discuter et à dialoguer .. il faut s'armer de beaucoup de patience ..

    1- Les admins et les modérateurs sont invisibles, prennent beaucoup de temps à valider les messages laissés par les participant et en plus ils ne prennent aucune initiative visant à organiser les discussions du meme thème dans un meme sujet..

    2- Les responsables des maisons des jeunes organisent apparemment des dialogues dans leurs établissement, en présence d'un responsable local ou régional du RCD, suite à la discussion "en direct" les jeunes sont encouragé à laissé des avis sur le forum en ligne.. c'est pour celà que les sujets sont parfois courts, sans invitation à la réflexion et aussi se ressemblent.

    3- Les sujets proposés ne sont pas à la hauteur de l'attente de la plupart des jeunes (je parle des jeunes gens qui ont un niveau universitaire) c'est pour celà que j'ai l'impression qu'il n'y en a pas sur le forum..

    Mnt la question est , pkoi les bloggeurs ne prenne pas la parole sur le forum .. ils ne proposent pas des discussions .. pkoi ils parlent entre eux alors qu'ils peuvent offrir un plus au forum .. y en a marre de l'immobilisme et de ceux qui le justifient aussi.. faut bouger les gars


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    12 أفريل، 2008 8:39 م

    هناني... حلوة نعم أم لا هذية :)

    وليد... صحيح الصراع الايديولوجي كان صراع ديكة... لكن هذا ما يعنيش إلا "التفكير البراغماتي" متع شباب توة هو خير... أنا يظهرلي واضح إلي فمة عموما نفور من التفكير و من القراية بالذات... هل انجمو نسميو هذا "تفكير براغماتي"؟ مانيش متأكد من تطابق التسيمة هذية مع الواقع.. لأنو من البراغماتية أنو نفكرو أو أنو نحاولو نفهمو... لأنو الواقع توة هو اليأس من التفكير ربما يأسا من سقوط الأنظمة الفكرية الكبيرة

    ويرولف... نفهم السلبيات إلي تتحدث عليها... لكن حتى لو كانت صحيحة فهاذ ما يعنيش إلي التجربة هذية سلبية بشكل مطلق...

    أنتيكور... أولا شكرا على مواضبتك و إيمانك بالحوار... نعرف مافماش برشة يتصرفو كيفك و هذاكة علاش حبيت نشكرك... المعطيات إلي قلتها و إلي تركز على بعض السلبيات نتفق معاك في أنها سلبيات و لو أني مانيش متأكد من صحتها و لكن نحس أنو عندك معرفة جيدة حول الموضوع و بالتالي ما نيش بش نعترض عليها... و أنا كيفك نحس بالحزن إلي ما فماش مشاركات كثيرة... و هذاية يظهرلي ناتج على أنو الرغبة في الحوار ضعيفة... هذا ينطبق على المدونين زادة بما أنو التدوين مش بالضرورة يعبر على الرغبة في الحوار... بالعكس هو فضاء متاع حوار فردي كان تصح الكلمة... لكن رغم هذاكة فمة عدد لاباس بيه من المدونين يقومو بالحوار لكن ربما مش في الاطار متاع منتدى حوار الشباب... بالكشي بالتكعرير يوليو يشاركو


    تعليق: ->> AntikoR <<- ...  
    13 أفريل، 2008 5:22 ص

    Tarek.. Ne me remerci pas pour le peu que je fais sur le forum.. C'est Rien comparé à ce qu'on fais nos grand parents pour la Tunisie.

    Mais contrairement à ce que tu pense de ce que je suis entrain de faire, je suis presque sur qu'il y a beaucoup de bloggeurs qui se disent que je suis naif ou superficiel..

    bon, waktech nchoufou sujet proposé par tarek ka7lewi sur le forum.. je pense que ton expérience dans la redaction doit etre mise au service de la Tunisie.. n'est ce pas ??


    تعليق: Werewolf ...  
    18 أفريل، 2008 11:13 م

    طارق ما تحاولش تغُمْني: شاركت و إلا قاعد فوق الربوة؟


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    18 أفريل، 2008 11:18 م

    أنتيكور و ويروولف... و الله يا جماعة كنت في بالي بش نشارك... مبعد قالك يا سيدي المشاركين "الشباب" معناها تحت الثلاثين سنة... عادة هاني طلعت مش شباب أنا... خوكم أربعة وثلاثين سنة... هاو فاتني التران و ما فيباليش...

    ويروولف... تعرف مليح إلي أنا مانجمش نكون على الربوة بقطع النظر على منتدى الشباب



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).