برشة أكيد سمعو بالمشكل متاع ولد القذافي حنبعل (أو "هانيبال" كيف ينطقوها في ليبيا) هو و مرتو في سويسرا (هنا)... الموضوع من المفروض عادي جدا في أي بلد متاع مؤسسات و قانون... لكن كيف تنجمو تشوفو في مانشيت "القدس العربي" متاع اليوم جمهورية سويسرا الفدرالية ركبها الرعب و تقريب بش تعتذر قدام تهديدات "الجماهيرية العظمى"... طبعا من المفهوم إلي سويسرا دولة على قدها تسايس في روحها و ديما تحب تقعد بعيدة على المشاكل و خاصة تتدفى في الشتا و ما يقصش عليها الكورون (الكهرباء)... أمريكا جرات فيها فضايح مماثلة متاع عناصر من العايلة السعودية و إلا مواطنين سعوديين لكن رغم الضغط السعودي لومور ما وصلتش لحد أمريكا تبعث وفد للاعتذار للرياض...

العقيد القذافي (إلي ما يحبش حتى حد يعيطلو "رئيس") كان الأحرى أنو يعاقب ولدو إلي كثر من العمايل من النوع هذاية (كيف توة ثلاثة سنين لتالي في باريس هنا)... و من المفروض يعرف إلي حاجات من النوع هذاية بما فيها تهديد سويسرا تضر بسمعة ليبيا و بسمعتو الشخصية و ما تنتقمش لشرفو الشخصي... و طبعا ترسخ فكرة إستشراقية جوهرانية عند أي مواطن سويسري أو غربي تغيضو القصة هذية و هي فكرة أنو نحنا "جماعة الصحرا و الجمال" ما نفرقوش (بشكل بنيوي ما فيهشس حل إلي أبد الآبدين و هذا معنى فكرة "الجوهرانية " و المفهوم لإدوارد سعيد) بين الحياة الخاصة و الحياة العامة.. بين ملكية الشعب للدولة و ملكية الدولة للشعب....

ليبيا ما بعد الحصار كان من المفروض تكون بطموحات أقل سوريالية و أكثر واقعية... ماعادش ضرورة للتأكيد على أنو العقيد هو "أمين القومية العربية"... و أنو عبد الناصر سلمو الأمانة قبل ما يتوفى... بأنو مش حاجة خايبة ديجا أنو يكون "قايد" لليبيا مش لازم العرب الكل... العقيد القذافي ماعادش يقدم نفسو برشة كيف قبل كـ"قايد الثورة" (أو "التورة" كيما ينطقوها اخوانا الليبيين).... و برشة ناس تقدر أنو حافظ على صراحتو الاعلامية في أقل الأحوال في علاقة بالقضايا العربية و آخرها الموقف من الاتحاد المتوسطي.... لكن كان من المفروض أنو ليبيا بعد الحصار هي ليبيا قادرة على بناء وضعية تتجاوز أي إمكانية للحصار... من خلال بناء الداخل الليبي و تقوية المؤسسات المواطنية و الانفتاح السياسي... جات لحظة هذا كان ممكن أنو يحصل فيه بعض الأشياء خاصة من خلال رؤى طرحها الإبن الأكثر حكمة في اولاد القذافي: سيف الاسلام... حتى و لو عبر التوريث (في "قيادة الثورة" مش في "الرئاسة") فإنو الخيار هذاكة كيما وقع الإعلان عليه توة عامين لتالي خلى برشة ليبيين يتفاؤلو خاصة ملي عداو حياتهم في المنافي... لكن لأنو العملية تم إخراجها بشكل "ثوري" يعطي البطولة لشخص الإبن ربما خلى برشة ناس مستفيدة من استمرار الوضع الراهن يخافو من "ثورة الفاتح" جديدة فإنو كل شي طاح في الما... على الأقل حتاش لتوة... أما أنو حتى هذا ما يحصلش و زيد فوقها يظهر حنبعل في غزوتو في جينيف و تولي تهديدات عنترية على دولة مشهورة بحيادها (و أمانتها في الحفاظ على سرية الأرصدة البنكية العزيزة برشة بالنسبة للسادة) فإنو هذا ما هو إلا مؤشر على استمرار التدهور الصامت لكن العميق للوضع في بلاد تهمنا برشة كتوانسة.... و بالرغم إلي مش على رأس المسائل إلي تهمنا أنو وحدة من الزوز خدام إلي اتهم بضربهم حنبعل هي خادمة تونسية... لكن طبعا تقعد حكاية تهمنا

عدد التعاليق: 5

    تعليق: samsoum ...  
    24 جويلية 2008 12:24 ص

    شي يحشم و خاصة الكنّاية متاع حنّبعل! تيملقاش اسم آخر كان حنّبعل :) كارنا العقيد بوه نولّيو نسميوه اميلكار
    :)


    تعليق: zabratfromgeneva ...  
    24 جويلية 2008 3:49 ص

    اولا سي طارق اول مرة نسمع بحكاية سويسرا توخر لذا ثبت خاطرنقرا كل نهار الجرايد السويسرية و حتى نهار قالو اللي فما اعتذار ممكن خاطر اللي عملو الفرضاوي هذاكة فضايح و شي متاع عباد ماحقهمش يعتبو البلاد هاذي و فما برشة حكايات اخرى اي الكواليس متاع مشكلته تو نحكيهملك مبعد اما ناكدلك اللي سويسرا اخر حاجة تعملها في حياتها تطلب السماح من رهوط كيمن هكة لانو وقتها بش تحل على روحها باب كبير متاع تسيب و برى اش بش يفضها.اما المشكلة اللي حصل ما فالصدور و ليبيا ولات عندها سمعة دلولة هنا كيما برشة بلدان منهم غانا هههه
    اما راهو نقلك اللي البلدان اللي مالشاكلة هذي يعملو مجهودهم خاطر نهارة اللي يقويو فاللوغة حكاية سرية الارصدة تطيح فالماء و عملها قبل المستشار لوينبرقر و سويسرا تعاودها في اي وقت.
    بون المشكلة اللي لوتيل امذكور الرئيس ولصن و اللي هو احسن نزل في سويسرا خسر برشة كليونات لانو سي الشباب عملو اشهار خايب عند صحابو.و هو لتو لافهم كيفاش جرد خدامة تفهاء يشكيو بيه و يدفعوه في نص كنتولة...تضهرلو قوية على مخو.
    ملاحضة اخيرة : الزوز خدامة اللي ضربهم وحدة تونسية و راجلها مغربي و التونسية هذي ( منى) معروفة في جنيف بالق** متاعها و مانستبعدش حكاية فيها زنية اما ربي يهدي و برا.هاوكا توا كي وليت انكت عالليبية لشلتي(ماك تعرفهم شكون) ولاو يفهموني عالاقل هههههه


    تعليق: Werewolf ...  
    24 جويلية 2008 5:13 ص

    @Samsoum:
    آش موصلهم لحنبعل و أميلكار... شتان بين الثرى و الثريا
    @Zabratfromgeneva:
    ما فيها باس وقتلي يُحصل مع وحدة معروفة بسلوكها الباهي باش تشعّفو و تمرّرلو عيشتو
    @طارق:
    نتصور اللي القانون باش ياخذ مجراه لكن مانستبعدش أنو سويسرا تعتذر على الأقل على المستوى الرسمي للمحافظة على العلاقات


    تعليق: abunadem ...  
    24 جويلية 2008 7:09 م

    سمعت بيها الحكاية وكنت باش نكتب عليها اما هاك سبقتني .الولد يسكر ويعربد و يخرق قوانين المرور والوالد يتغشش ويهدد بقطع العلاقات ياخي عزبة بوه ليبيا والا واخذها وفقة هاذي فضيحة كبيرة لواحد يسمي نفسو قائد ثورة وعروبة وهو ما يزيدش على قائد حضيرة .؟؟؟؟ يا امة ضحكت من جهلها الامم ؟؟؟؟؟؟


    تعليق: inhiyar ...  
    20 فيفري 2010 11:35 ص

    المفروض الناس متتكلمش برك تنفذ زادا وتكون صادقة ووطنية . عايلت القذافي هذه عايلة فاسدة وليبيا شعب فاسد شعب عنصري قداش إرتكبو جرايم في كل الأجناس وفي التوانسة في عهد بورقيبة وتو في عهد الزين العابدين لكن بورقيبة مسكتلهمش وسكر معاهم الحدود على خاطر مشاكلهم كثرت حتى وصلو تآمرو مع بو مدين باش يعملو إنقلاب على تونس ويتقاسموها ويستعبدو شعبنا وفي عهد الديوث الجديد الزين اللي ميغيرش على عرظو فتحلهم الحدود وكثر الفساد والرشاوي والظلم وعندنا مثل في تونس يقول كان جاورت العطار تنال عطرو وكان جاورت الفحام تنال سوادو ووسخو وكان جاء الزين راجل ويحب شعبو راو محلش الحدود معاهم وراو دافع على الجالية التونسية إلي في ليبيا ودافع حتى على التونسية هاذي في سويسرا موش إدافع علاها سويسرا والي يقول يخاف تتقطع العلاقات نهار السعد إلي تتقطع فيه العلاقات مع ليبيا أحنا الحمد لله عايشين مالسياحة والفلاحة وبعض الثروات الموجودة لكن فلوس الليبيين المربية محاجتناش باها واللي يقول إلمرى التونسية إلموجودة في سويسرا زانية قلو حتى إنت زاني . وهي مولدتش زانية فسدها النظام الفاسد كيما زوجة الرئيس فاسدة واناس الكل تعرف اش كانت تخدم أما بالنسبة للمقال إنتم كتبتو المعاينة نشال الله منكونش فهمتكم بالغالط لكن كان قصدكم كميعجبكمش متنشروشو آنا نقلكم حاجا وحدة الليبيين عملو جرايم كبيرة في التوانسة ويكرهوهم أكثر من إبليس وإنتم لو تحبو تحافظو على بلادكم لازم تنشروه ومتكونوش منافقين تبيعو بلادكم وراعو ظميركم وآنا نقول لولد القذافي معتصم بلال القذافي إنت متجيش نعال صباط حنبعل بركا



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).