من أشهر الدربيات في إيطاليا و في العالم بشكل عام: الميلان ضد الانتر إلي بش يتلعب نهار الأحد هذا... المقطع هذاية المعروف إلي يمثل التنافس بين زوز معلقين واحد يحب الانتر و لاخر يحب الميلان (روسي و كرودلي) يلخص شنوة المقصود بكلمة دربي في إيطاليا... و شنوة المقصود بالكرة أصلا.. و هذية حاجة ما تتحس كان إذا كان واحد يحضر في الستاد... حضرت مرة برك في مقابلة متاع كرة في إيطاليا... مقابلة بين روما و الانتر في "الأولمبيكي"... مقابلة كبيرة أما ما نتذكرش تفرجت في حاجة كبيرة... أغلب الماتش قعدت نتفرج في الجمهور... "النشيد الوطني" متاع روما... تبادل "القذائف النارية" كايينا في بيروت عام 82... الفيراج متاع روما (بدون تعليق).... و حرب الشعارات و الحركات المتبادلة... مقابلة أخرى في المدارج... حاجة خارقة للعادة ما عمري ما ننساها... و طبعا الأمور تشعل وقتلي يبدى فمة دربي... و يظهرلي ما فمة أكثر حماس من دربي الميلان و الانتر كان دربي روما و لاتسيو....

فمة ملاحظة على كلمة "الدربي" و استعمالها في تونس: مرة فمة ممرن جزايري سئلوه على راييو في "الدربي" في تونس... آخي جاوب قاللهم أناهو "دربي"... الصحفي قعد باهت قالو بالطبيعة "الدربي متاع الترجي و الافريقي"... الممرن الجزايري قعد باهت في الصحفي التونسي... ما لقى ما يقلو على خاطر بكل بساطة لأنو في الجزاير كلمة "الدربي" تعني معناها الحقيقي إلي هو مقابلة أجوار أو زوز فرق من مدينة وحدة... لكن في تونس معنى الكلمة ضاع و بلعتو مقابلة "الترجي و الافريقي"... في الحقيقة كان فمة دربيات في تونس مش دربي واحد: مثلا "النادي الصفاقسي و الحديد الصفاقسي"...

على كل حال انشالله تتعدى مقابلة حلوة نهار الأحد و بالنسبة لي ماعادش مهم شكون يربح... و لو أني ماذابية إلي جوور كبير كيف كاكا ديما يربح



عدد التعاليق: 6

    تعليق: Nostra ...  
    22 ديسمبر، 2007 2:37 ص

    inchallah ! mais s3ib barcha :D


    تعليق: Ouss ...  
    22 ديسمبر، 2007 6:22 ص

    Forza Inter x Sempre
    Inshalah demain j'arriverai à poster les meilleurs photos du match


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    22 ديسمبر، 2007 7:21 ص

    نوسترا: مالا توة طلعتها في مخي... غدوة بش نشجع الميلان
    (;
    أوس: صورنا الجمهور خاصة.. على خاطر الماتش بش نتفرجو فيه


    تعليق: Werewolf ...  
    23 ديسمبر، 2007 12:11 ص

    أهلا طارق...في الحقيقة فاجأتني بغرامك بالكورة...المهم أنا في الحقيقة نشجع في اليوفي لكن بالنسبة للميلان يعجبوني الملاعبية فقط على خاطر رئيسها برلسكوني االلي عندو أفاريات مع طارق بن عمار ما يحشمشي باش يعبر على كرهو للعرب في كل مرة...على كل
    Forza Inter ;-)


    تعليق: weld houma 3arbi ...  
    24 ديسمبر، 2007 6:31 م

    ايا سيدي اهوكة كلا على راسو كاكا و الميلان متاعو.الله غالب في الكورة طلعنا ما نتفاهموش اما في رديون يعطيك الصحة


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    25 ديسمبر، 2007 1:57 ص

    باهي يا جماعة الانتر... الانتر ربحت أما ما أقنعتنيش.. البونتو متاع بيرلو أحسن حاجة صارت في المقابلة.. ويروولف ماو حكينا عادة... برلسكوني توة وين خلق... ميلانو أقدم منو و غيرو... ولد الحومة العربي مرحبا بيك في الرديون



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).