فمة شكون بعثلي "مقال" متاع واحد اسمو "د. أزرقي"... تنشر في بعض المواقع الالكترونية العراقية (مثلا هنا و هنا)... المهم أنو السيد هذا ("دكتور" ما نعرفش فاش بالضبط) كتب حاجة إلي الشطر الثاني متاعها هي مجرد قص و تلصيق (من غير حتى وضع الظفرين) مقال كتبتو توة شهرين لتالي في موقع الجزيرة (هنا)... لا محالة السيد ما سرقش لهنا بالمعنى التقليدي للكلمة على خاطر أشار للمقال متاعي أكثر من مرة... أما مش غريبة شوية واحد يكتب "مقال" ملصق من أكثر من شيرة و مبعد ينشرو باسمو كاينو هو في النهاية كاتب حاجة؟ ما هو يسميه على الأقل "عرض ما كتب في الصحف حول باراك أوباما".... مثلا هكة نفهم...

عدد التعاليق: 2

    تعليق: Bechir ...  
    29 جوان 2008 6:59 ص

    زيد على هذا، الجزء الأول من المقال متاعو لا يخلو من التخلويض.

    تو صحيح إلي الشركات العالمية الخاصة الكبرى للبترول هي شركات متعددة الجنسيات. لكنها ديمة تبقا عندها جنسية رئيسية تعرف بيها وأي شخص يدعي بعض المعرفة في الموضوع هذا يلزمو ما يخرجش من فمو سخافات من نوع: "... ويعتبر هؤلاء الليبراليون الأمريكيون أن قرار شركات النفط الأمريكية الكبرى 'ايكسون موبيل وشل وشيفرون وتوتال' الدخول بكل ثقلها لاستعادة الهيمنة على ثروة العراق النفطية من دون مناقصات، أمر يشكل انتهاكاً صارخاً لحقوق الشعب العراقي..." في الوقت إلي لا يختلف إثنان فيه أن "توتال" هي شركة فرنسية و "شل" هي شركة بريطانية وهولنديهة الأصل. هذا يا إما خطأ وفي الحالة هذي السيد هذا ما هواش مؤهل باش يحكي في موضوع كيما هكا يا إما كذبة يحب يمرر من خلالها الأفكار متاعو.


    تعليق: zabratfromgeneva ...  
    29 جوان 2008 10:03 ص

    1-la plus grosse reserve mondiale en petrole c est l'Arabie Saoudite puis le canda,l iran et apres vient l'IRAK alors que notre ''docteur''
    pretend que c'est la premiere.
    2-Shell est Hollandaise et Total Elf est francaise
    3-''وقالت المصادر انه في حال الفشل في التوصل إلى اتفاق فسيعود الأمريكيون إلى مجلس الأمن لتمديد تفويضهم احتلال العراق'.
    Alors la j'y crois pas du tout surtout en periode de campagne electorale...JE voudrais connaitre ces sources a ce Dr.
    4- نووي، واعتبر أن هذه الدولة تشكل الخطر الأكبر على إسرائيل،...
    Il a dit que le fait que l'Iran possede l'arme nucleaire est un danger pour la region pas seulement pour Israel.
    ..........



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).