اليوم (1 نوفمبر) قمت على الصباح على سكوب في جريدة الواشنطن بوست... السكوب يتمثل في حصول الجريدة على جذاذات صغيرة تتضمن ملاحظات بخط يد وزير الدفاع الأمريكي السابق دونالد رامسفيلد وقتلي كان وزير (يعني بين 2002 و 2006) في معظمها أوامر للي يخدمو معاه فيها حاجة توة معروفة عليه و إلي هي إيمانو الكبير بأهمية البروباغندا خاصة بطرق دعائية فجة... و الرغبة في اختلاق الادلة و الحجج (أكثر ملاحظات عملت ضجة تتعلق برغبتو في الربط بين العراق و إيران في ملف الارهاب).... لكن إلي لفت إنتباهي جذاذة فيها ملاحظة متميزة برشة... أهوة النص متاعها بالانجليزية

He also lamented that oil wealth has at times detached Muslims "from the reality of the work, effort and investment that leads to wealth for the rest of the world. Too often Muslims are against physical labor, so they bring in Koreans and Pakistanis while their young people remain unemployed," he wrote. "An unemployed population is easy to recruit to radicalism."

أهم جملة لهنا هي "المسلمين عادة ضد العمل اليدوي، و هكذا يجلبون الكوريين (؟!) و الباكستانيين بينما يبقى أبناؤهم عاطلين... السكان العاطلين يتم تجنيدهم في تيارات راديكالية بسهولة"... في الحقيقة الكلام هذاية فيه برشة جهل كيف أي واحد عندو عقل ينجم يستنتج... مش فقط أنو دول الخليج إلي ينطبق على بعضها الكلام هذاية توة قاعدين يراجعو في سياسة جلب عمال من الخارج... مثلا مشكل البطالة في البحرين و السعودية خاصة خلاتهم يعملو مراجعات جدية للموضوع هذاية.... لكن حتى لو خذينا بعين الاعتبار وجود الوضعية هذية (خاصة في الامارات وين صارت إضرابات كبيرة البارح من قبل العمال الهنود... بالمناسبة ما فيباليش الكوريين يخدمو خدامة حزام في دول الخليج)... حتى في الحالة هذيكة فإنو دول الخليج هومة نسبة صغيرة جدا من المسلمين و ما يمكنش أنو يعكسو صورة المسلمين... في غالبية الدول الاسلامية الشباب عاطل مش بسبب جلب ناس من الخارج بل لعدم توفر مواطن الشغل (بالمناسبة رامسفيلد يظهرلي ما يعرفش إلي الباكستانيين مسلمين)... و أخيرا أسباب التحول للراديكالية تتجاوز البطالة الاختيارية الى البطالة المفروضة (مثلا انتحاريي الجزائر و المغرب) و تتجاوز الظروف الاقتصادية لأسباب لا إقتصادية (كيفما تدل حالة التنوع في المنشأ الاقتصادي لإرهابيي القاعدة)... يعني السيد رامي خارج الموضوع تماما... لكن النظرة متاعو هذية ماهياش جاية من فراغ و يلزم الاهتمام بيها جيدا لأنها تعبر على تفكير جزء هام من الطبقة السياسية الحاكمة... إلي مستمدة نظرتها للشعوب لخرى بما فيها العرب و المسلمين من نظرة استشراقية قديمة ترى فيهم كائنات عندهم الكل جوهر واحد يتمثل في صفات مطلقة تعم الجميع و هي صفات لا بشرية بشكل عام (اللاعقلانية، رفض العمل و الخمول، الفوضى...) .. و هذية صفات معروفة في المدرسة الاستشراقية الكولونيالية (مقابل مدرسة استشراقية أخرى تتحلى بالموضوعية) إلي بعض رموزها كيف برنارد لويس مقربين من الادارة الحالية... و هو الموضوع إلي تحدثت عليه في مقالي حول الرؤية الأمريكية لتنظيم حزب الله.... على كل حال النظرة هذية موجودة لكن المطلوب إخفائها و هذاكة علاش اليوم تم الرد عليها و شجبها بشكل رسمي... كاينو رامي الخروف الأسود


عدد التعاليق: 1

    تعليق: علماني ...  
    2 نوفمبر، 2007 7:57 ص

    خارج عن الموضوع

    http://tunisielaique.blogspot.com/2007/11/blog-post.html



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).