الحقيقة أنا نقعد باهت كيفاش الصحافة التونسية ما تغطيش أخبار بديهية متوفرة على الانترنت و ما تضر حد مع أهميتها بالنسبة للراهن الاقتصادي.... لأنو المعاملات المالية و الدور الكبير إلي تلعبو الاتصالات تخلي أي خبر متعلق بشركة كيف تونيزيانا مهم حتى و لو كانو المالكين الرئيسيين ماهمش توانسة.... على كل حال توة فمة مدة (من عام 2005) لاحمة بين الزوز شركاء إلي يمكلو تونيزيانا: يعني شركة أوراسكوم المتمركزة في مصر (و لو أنو رأسمالها متعدد الجنسيات) و "الوطنية" إلي متمركزة في الكويت (و كيف كيف رأسمالها متعدد الجنسيات و ولات تابعة مؤخرا للشركة القطرية للاتصالات--هنا)... العركة بدات مع إصرار "الوطنية" على تعيين و بقاء التونسي فتحي الهويدي كرئيس مجلس إدارة تونيزيانا بالرغم من رفض أوراسكوم للاختيار هذاية.... للتذكير السيد الهويدي هو نفسو وزير الإعلام السابق و رئيس الإذاعة و التلفزة التونسية سابقا.... على كل حال أوراسكوم رفعت قضية بشركائها لهيئة التحكيم التابعة لغرفة التجارة الدولية تطالب فيه مش فقط بإلغاء التعيين و إنما زادة إرغام الوطنية على أنها تبيع أسهمها (50%) لأوراسكوم بفعل مخالفتها عقد الشراكة.. و البارح 26 نوفمبر أعلنت المحكمة قرارها إلي من جهة يوافق أوراسكوم على أنو تعيين الهويدي هو مخالف لعقد الشراكة بين الطرفين و بالتالي تدعو لتعيين رئيس جديد بناء على إختيار أوراسكوم لكن المحكمة ما طلبتش في المقابل من الوطنية بش تبيع أسهمها.... و هذا يعني إلي الزوز شركاء بش ترصيلهم يقعدو مع بعضهم بالرغم من الحزازات هذية الكل.... و طبعا أوراسكوم أعلنت أنها ربحت القضية (هنا)... و كيف كيف الوطنية أعلنت زادة إلي ربحت القضية (هنا)... زعمة هذية بداية أزمة أكبر في تونيزيانا و إلا نهايتها؟


عدد التعاليق: 2

    تعليق: Clandestino ...  
    27 نوفمبر 2007 4:08 م

    على ما نتذكر الأزمة بدات من اول ما خذات اوراسكوم الصفقة متاع المشغل الثاني في تونس.
    على خاطر مالك المجموعة المصرية نجيب السويرس وقت اللي وقع عليه الاختيار ما لقاش الفلوس باش يخلص القسط الاول متاع الصفقة حوالي 300 مليون دولار فلجأ للمنافسين السابقين متاعو باش يدخلو معاه شركاء . و كان الامر كذلك و دفعت الوطنية الكويتية ( نسبة 50%) و مجمع استثماري فلسطيني ( بنسبة 25%)

    من بعد دار عليهم السويرس و شرى حصة الفلسطينيين و بقاو الكويتيين ماحبوش يبيعو (خاصة انها تونيزيانا من اكثر الفروع مردودية في مجمع اوراسكوم)رغم اللي اللجوء للتحكيم باش ينصف اوراسكوم لانها المالك الرسمي لرخصة استغلال السوق التونسية و عندها الاولية في شراء اسهم الوطنية


    تعليق: Takkou ...  
    28 نوفمبر 2007 8:24 ص

    يا سي طارق راك انت بيدك عطيت الجواب علاش هالموضوع ما جبدتوش الصحف التونسية : سي فتحي الهويدي



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).