ما نعرفش هل النبرة متاع الصحفي إلي في جريدة الشعب فيها تفدليك و إلا جدية و قتلي يحكي على مشاهدتو للوزير الأول التونسي يتجول وحدو في الفضاء التجاري متاع جيان... ربما بكل بساطة الوزير الاول كان يتسوق كأي مواطن لكن لفتت إنتباهي الجملة إلي باللون الأحمر

في فضاء «جيان»:

الوزير الأول بين الناس

استرعى انتباهي، الأحد الماضي، وأنا أقضي بعض الحاجيات بالمركب التجاري «جيان» تواجد السيد محمد الغنوشي الوزير الأول بين الناس دون ان يلحظه أحد، فلم يكن مرافقا بمسؤولين سياسيين أو بمسؤولي المركب التجاري أو ببعض الحراس الشخصيين...

وأعتقد أنه خيّر القيام بتلك الجولة بين أروقة المركب ومحلاته لمعرفة وضعية تزويد السوق، فقد كان يتوقف أمام الاروقة ليراقب بانتباه شديد ماهو متوفر من منتوجات، كما توقف الوزير الاول بعض الدقائق أمام المكان المخصص للتزود بالحليب وأعتقد أنه لاحظ النقص الموجود في هذه المادة. وزيارة الوزير الاول لهذا الفضاء التجاري لمتابعة ماهو متوفّر وغير متوفر للمواطن، يعتبر مشهدا ايجابيا يؤكد حرص الحكومة على أن تكون قريبة من مشاغل شعبها.
ولعلّي على يقين ان الوزير الاول قد دوّن بعض الملحوظات التي سيوجّهها الى من يهمّه الامر حتى يتوفّر كل شيء للمواطن وللتأكيد على أهمية ان يكون المسؤول، مهما كانت مهامه قريبا من المواطن.
وعذرا لوزيرنا الاول ان كنت قد كشفت زيارته للرأي العام ولكن زيارته تستحق التنويه والاشارة لتكون مثالا لكل المسؤولين.

غسان القصيبي
جريدة الشعب، 10 نوفمبر 2007
المصدر



عدد التعاليق: 10

    تعليق: Arabicca ...  
    12 نوفمبر 2007 12:12 م

    لازم على هاذاكا رجع الحليب ها الايامات...


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    12 نوفمبر 2007 12:29 م

    زعمة! تقول إنت عندو عصا سحرية
    :)


    تعليق: Transit World ...  
    12 نوفمبر 2007 12:45 م

    Chai lela sidi el ranoouchi
    ya khouia chai ekoui!!!!
    acha said al ouazir ach lahlib achat tounes !!!


    تعليق: Clandestino ...  
    12 نوفمبر 2007 3:31 م

    حاصيلو ملا زيارة و ملا قرب من مشاغل المواطن
    الراجل وقف قدام نصبة الحليب محسوب الجيان يعكس وضعية المواطن الزوالي و الطبقات المحتحتة


    تعليق: Bechir ...  
    12 نوفمبر 2007 4:28 م

    اهلا طارق,

    الخبر هذا يذكّرني بخبر آخر قريتو في الصّيف كيف روّحت لتونس. للأسف نسيت التاريخ بالظبط, أواخر جويلية/أوائل أوت, والجريدة ما تنجّم تكون كان الصباح وإلا الصريح (والعياذ بالله).

    الخبر هذا مفادو أنو مسؤول تونسي رفيع على درجة عالية شوهد في فضاء تجاري كبير يتجول دون حراسة ودون ان يلحظه أحد. كاتب المقال ما ذكرش اسم المسؤول هذا.

    ـ


    تعليق: Kibitz ...  
    12 نوفمبر 2007 5:04 م

    الحاصل ملا هو
    سي الصحفي المحترم طلع الداقزة
    قمة في اللحيس


    تعليق: samsoum ...  
    12 نوفمبر 2007 5:56 م

    شنوّا هذا الجيان؟


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    12 نوفمبر 2007 7:57 م

    كلاندو و الله عطار الجيان

    بشير صارة هكة هي الحكاية

    سمسوم كيفاش ما تعرفش الجيان... تي أنا زرتو دوب وصلت لتونس في الصيف...
    http://www.flickr.com/photos/subzeroblue/48582320/


    تعليق: samsoum ...  
    12 نوفمبر 2007 9:02 م

    :))
    هاني فهمت علي شنوا تحكيو
    انا خوك كنهبط لتونس ما نقضي كان من الاسواق الشعبية اللي نبدا متوحشها كيما الحلفاوين ولا سوق الجديد و الحليب نشريه من عند بن قمرة الله يرحمه موش من جيان
    :)
    تعرف المقال فهمت منو انو يتمقعر علي الوزير بضخامة
    نتمني اني نكون صحيح
    :))


    تعليق: abunadem ...  
    13 نوفمبر 2007 10:25 ص

    ماهو في بلادنا غريبة وزير يتجول وحدو على خاطر ماهواش منتخب من الشعب كيما في البلدان الديمقراطية باش الشعب يحميه هنا عندنا محمي ضد الشعب ....زعمة بلحق هو وحدو وقتها ...بلكشي بدلو خدامة الفضاء التجاري الكل بوليسية ...هكة نفهمك



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).