شاءت الصدف أن المؤتمر السنوي لجمعية دراسات الشرق الأوسط (الأكبر في الاختصاص) العام هذاية جرى في مونتريال (حطيت "ت" بعد "ن" على خاطر هكاكة تنطق بالانجيلزية) بالرغم أنو في العادة ما يخرجش على أمريكا (كل عامين على كل حال يلزم يتعمل في واشنطن)... على كل حال كان يلزمني نمشي المرة هذية لأني قدمت مداخلة و فرصة بش نقابل برشة ناس في الاختصاص.. المهم حبيت نقول كليمة على مونتريال: الحقيقة مع احترامي الكامل لكل متساكني مونتريال فإني حسيت إلي الأجواء ياسر رمادية... يعني بالعربي كبي... و اكتشفت بالصدفة إلي نسب الانتحار في الكيبيك هي ثالث أعلى نسبة في "الدول المصنعة" (أعلى النسب في مجر و فنلندا)... النسبة أعلى خاصة بالنسبة للذكور... الموضوع خطير لدرجة أن السلط الرسمية تسمي فيه "وباء"...و بيناتنا واحد من الناس بعد ما عديت بعض أيامات في مونتريال نحس إلي المناخ يساهم بدرجة كبيرة في نسب من النوع هذاية... هاني هربت بجلدي على كل حال


عدد التعاليق: 4

    تعليق: Big Trap Boy ...  
    26 نوفمبر، 2007 2:22 م

    هيا الحمد الله على سلامتك، أما بالنسبة لحكاية الإنتحار نتصور كان ما جاش عندنا الوازع الديني راهي البلاد قعدو فيها حكاية 200 ولا 300 والباقي بكلّها عطاتها كوردة

    :)

    ربي يلطف بينا على كل حال


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    27 نوفمبر، 2007 10:10 ص

    أما تعرف تخيل جينا في المناخ متاع الكيبيك و زيد فوقها الوضع إلي عندنا
    :)


    تعليق: Big Trap Boy ...  
    27 نوفمبر، 2007 12:43 م

    هاهاها

    وقتها مفتي الجمهورية بيدو ينتحر

    :))


    تعليق: النسر الأسود ...  
    29 نوفمبر، 2007 12:30 ص

    هيّا الحمد لله ما انتحرتش يا سيدي والاّ راهو رصّت لي نبحث في بلاد النّاس
    :-P

    باقيها بيناتنا، انتِ بطبيعتك عندك شويّة ميولات ايديوانتحارية يا رفيق :-)

    جدّيا، عندي توّ خمسة آشهر هوني والحمد لله لاباس حتّى لتوّ. صحيح انّه ثمّة برد قتّال وتفدّ من العيشة تحت القاع، أمّا الباهي انّه زاده ثمّة شمس حتّى في عزّ فصل الشتاء وانا خوكم مادام ثمّة شمس فلا خوف على المعنويات..والله أعلم...



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).