مقالي "فيما بعد أنابوليس: مرحلة جديدة في العلاقات الأمريكية الإسرائيلية؟" و إلي تنشر في القدس العربي (هنا) و ميدل إيست أنولاين (هنا) يطرح تساؤلات ربما ما جلبوش إنتباه غالبية الملاحظين... هو في الحقيقة ثمرة صغيرة لعملية بحث قديمة و طويلة حول موضوع العلاقات الأمريكية الإسرائيلية (المقال كان يكون أطول بكثير لكن إلي منع هذاكة ضغط الوقت إلي ما نملكش منو برشة في المدة لخرة و زيد بالنسبة للنشر الصحفي يلزم الالتزام بعدد محدود متاع كلمات)... إلي كان ديما يقلقني هو درجة الإطمئنان من قبل برشة ناس في تقييمها للعلاقات هذية و خاصة أسلوب الكليشيهات إلي يدعي أنو يعرف كل شي و فاهمها و هي طايرة... خاصة كي يقع الحديث عن العلاقات هذية على أنها "مصيرية" و في اتجاه واحد من غير الانتباه للطبيعة المعقدة ياسر فيها و دون محاولة قراءة كل جوانب المسألة... بالنسبة لمقال صحفي حاولت التركيز على النقاش الدائر في أوساط أمريكية متنوعة حول الموضوع هذاية... يعني حبيت نوري إلي هو موضوع فيه رؤى مختلفة... و أنو الأهم أنو بالنسبة للظرفية الراهنة (أنابوليس و ما بعدها) أنو فمة أوساط مؤثرة في صناعة السياسة الخارجية سميت البعض منهم "شيوخ السياسة الخارجية" و كنت تعرضتلهم في تدوينة سابقة إذا فمة أوساط مؤثرة بدات "تفد" بالعربي من الرؤى الإسرائيلية للمنطقة و "عملية التسوية" و التأثير السلبي للرؤية هذية على "المصالح الأمريكية في المنطقة".... كي نقول "مؤثرة" ربما مش في الراهن الفوري و لكن في المستقل القريب سواء ربحو الجمهوريين و إلا الديمقراطيين في الانتخابات القادمة لأنو في الحالتين نفوذ المحافظين الجدد بش يضعف على مستوى السياسة التنفيذية... أنا في رايي هذا مؤشر على أنو فمة بعض التحولات، ربما مش جذرية، و لكنها مؤثرة

بالمناسبة فمة بعض الأخطاء الناتجة على الزربة في الرقن في آخر المقال



روابط مفيدة وردت في المقال في علاقة بالموضوع
مقال هنري سيقمان "أنابوليس: ثمن الفشل"
رسالة سكووكروفت و البقية
الورقة البحثية "اللوبي الإسرائيلي و السياسة الخارجية الأمريكية" لميرشايمر و والت (نسخة بالعربية هنا)


عدد التعاليق: 5

    تعليق: Bechir ...  
    30 نوفمبر، 2007 5:31 م

    مقال مثير للإهتمام, وكي العادة

    "out of the box"

    ما لقيتلهاش ترجمة باهية بالعربي هذي

    :-)


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    30 نوفمبر، 2007 11:14 م

    أهلا ببشير... وينك...

    يظهرلي الترجمة متاعها

    يخزر البرة من الباكو

    :-)


    تعليق: Werewolf ...  
    1 ديسمبر، 2007 7:38 ص

    يعطيك الصحة يا طارق على ها المقال و بالأخص التسمية متاع شيوخ السياسة الخارجية الأمريكية عجبتني ياسر.
    توة هنري سيقمان حكى على التشاؤم المتصاعد من نوايا إسرائيل الحقيقية ياخي شبيهم هوما صغار... ماتقُلّيش اللي فاقوا توة بركة بحقيقة نواياها...العالم الكل فيبالو بكل شيء و على رأسهم أمريكا...تي هاوآخر فازة لايف : أمريكا سحبت مشروع قرار قدمته إلى مجلس الأمن يدعو لإقرار ما تم الاتفاق عليه في مؤتمر أنابوليس على خاطر اعترضت عليه إسرائيل ووصفته بأنه غير ملائم...باهي نمشي معاك و هاو باش نكون متفائل انشاءالله ربي يطوللنا في أعمارنا ونشوفو أمريكا تنبز في إسرائيل.
    ا


    تعليق: Tarek Kahlaoui ...  
    1 ديسمبر، 2007 12:48 م

    أهلا بويروولف.... التأثير كيفما قلت بش يصير بالوقت... و مش بش يصير على الإدارة هذية... لأنها مورطة في برشة ملفات و رؤى ماعادش ممكن توخر... و طبعا الموضوع مش أنو ما فبالهمش... الموضوع أنو وقع فسح المجال لرؤية تعتقد إمكانية فرض التسوية بالشروط الإسرائيلية بالقوة... هذية رؤية فشلت بل خلقت حاجة غير مسبوقة و إلي تسلح الفلسطينيين ألي في الداخل... الفشل هذاية هو إلي فسح المجال للمتشائمين بش يفصحو على آرائهم... و الظروف العامة خلات هذا الوقت المناسب


    تعليق: Chiheb 12 ...  
    1 ديسمبر، 2007 5:40 م

    أخي طارق يعطيك الصّحة وعلى فكرة تستاهل تكتب في أفضل صحيفة عربّية القدس العربي



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).