الأخ المدون حميدة

تعرف أنا مش متفرغ للتدوين بش نكتب أربعين تدوينة في النهار (يبدو إنت ما عندك ما تعمل النهارين حسبما قريت في مدونتك)... البارح تلهيت كتبت مقال (أعمل طلة لهنا و أقراه قولي بالمناسبة شنوة رايك) و نقري و عندي اجتماعات و طبعا الالتزامات العائلية... هاني تفاضيت اليوم في الصباح شوية للتدوين... كان فقط ضروري بش نقول الكليمتين هذومة على خاطر كيف إلي غلطت في روحك خاصة أني قريت في مدونتك (هنا) تقول "ton ami tarek jabha lrouhou …Hawka ranneb ou ched mogharou"... يعني توة هكة بعد الواحد السنوات هذية الكل و خاصة الصراع السياسي و الفكري على أرض الواقع مش افتراضيا (إسئل قياداتك و خاصة إلي يعرفو وضعية طلبة "التجمع" في الجامعة و خاصة في كلية 9 أفريل في التسعينات أتوة يحكيولك) بش تجي إنت تسكتني؟ و بالتالي شوية تواضع ميسالش

واصلت مجموعة من الردود الهستيرية (هنا و هنا) إلي تشوه في شخصي و مستهدفتني بشكل إلي واضح من خلالها تحبني نطيح قدري معاك بالسيف.. آخر شي الأخ المدون حميدة قالك ما يقبلش أقل من الاعتذار و علنا زادة على خاطرني اتهمتو بالسلفية (في التعليقات هنا)... و كاينو فمة إصرار بالتحديد أني نستعمل معاك الطريقة اللولة إياها خاصة كيف تحطها معزولة على كل ما كتبتو و تأكد و تعاود عليها... و الحقيقة تعددت الطلبات أني نستعمل معاك الطريقة لولة... لكن رغم ذلك يظهرلي الطريقة هذيكة مش باهيتلك.. عندي شعور إلي إنت مستانس بيها و أنو الاصرار متاعك ناتج على رغبة غير سليمة و أنا بش نساهم في ترسيخ الشعور هذاية كان نستعملها معاك.. يلزمك تواجه الموضوع مع نفسك الأخ المدون حميدة..

من الواضح إلي إنت إلي بديت بالاستهداف الشخصي و مش صحيح كيفما قاعد تبرر للاخوة المدونين إلي علقو في مدونتك (يعطيك الصحة بالمناسبة على تركك باب التعليق مفتوح بعكس مدونين "وطنيين" أخرين إلي سكرو باب التعليق).. قلتلهم إلي أنا بديت بالتهجم على شخصك (مثلا قلت howa illi jbedni lowel) و هذا كذب صريح... إذا نرجعوا لأصل الجدال هذا فهو ببساطة تعرضك (هنا) لشخصي بعبارات مسيئة في الوقت إلي أنا علقت على نص إنت كتبتو مش على شخصك (هنا)... التعليق متاعك حول أهليتي العلمية خارج الموضوع.. مش فقط لأنك ما تملكش أي أهلية لتقييمو بل لأنو ما عندو حتى علاقة بالنص إلي كتبتو أنا حول "اللغة الخشبية" إلي في التدوينة متاعك.. إذا كان فمة أي عقد فإنها في النصوص متاعك و بالتحديد عقدة الاحساس بالنقص... الباينة من تركيزك (خارج الموضوع) و الأقرب للهستيريا حول أهليتي العلمية و الجامعية.. في المقابل فإني ما رديتش بالمثل... المرتين إلي فاتو

طبعا يظهرلي واضح كيف تستهدف شخص في خلفيتو كيفما بديت إنت في النص إلي كتبتو لأصدقائك (مرة أخرى بالرغم إلي أنا أول نص كتبتو توجهت لمضمون تدوينتك مش لشخصك) يلزم تتوقع أنو الناس تستهدفك في شخصك، و هذيكة هي الطريقة لولة للرد.. و وضحتلك طريقة الرد هذيكة بش تعرف روحك علاش قادم في جدالات في المستقبل مع ناس أخرين في العالم الافتراضي أو الواقعي خاصة أنك في بداية مشوارك التدويني و السياسي عموما... يلزم من البداية تقرر شنوة تحب، هل تحب اتدافع على وجهة النظر متاعك و تقنع الناس أو تعمل عركة... طبعا كيف تحب تعمل عركة يلزم تتوقع عركة مش حفلة عشاء لكن إنت يبدو متفاجئ من الاشارة إلى الكلام إلي ينجم يتوجهلك من حد آخر غيري كان تحب تستفزو... و من حسن الحظ توجهتلي لي أنا بالعبارات المسيئة هذيكة لأني أنا طبعا (و لأسباب معروفة) مانيش بش نعمل معاك عركة... من أول تدوينة كتبتها تعليقا على أحد نصوصك (أو الأصح نص كاتب آخر إنت استنسختو) كان واضح أني نحب نركز على محتوى إلي تكتب مش

بمعنى آخر إذا كان فمة حد يلزمو بش يعتذر و علنا فإنو هو إنت

الأخ المدون حميدة

قلت أنك ما تقبلش أقل من الاعتذار على خاطرني اتهمتك بالسلفية... حكاية اتهامي ليك بالسلفية يظهرلي حسستك بالشك... هاو بش نعاود نفسرلك الموضوع بالسياسة و بهدوء بش تتحمل مسؤوليتك منو هكة و تعرف شنوة تقول

طبعا أي قارئ للتدوينة متاعي المرة الفايتة ينجم يرى إلي توصيفي لخطابك بأنو تكفيري مش ناتج لمجرد (خلي نعاود الكلمة هذية: "لمجرد" بمعنى "فقط") استعمالك لآية قرانية أو كيفما قلت "اتهمتني اني تكفيري سلفي لاني استشهدت بآيه من القرآن ... طبعا هذا مش تحديدا أساس "اتهامي" ليك... و هذاية مثال بسيط من أمثلة أخرى إلي توضح أنك تلتجئ للكذب الصريح لتبرير مواقفك و زلاتك.. نرجعو للنصوص متاعنا: إنت كتبت ما يلي: "التدوينه التي رديت فيها على جلالة قدركم لم يكن موجها لكم فيها الا جمله واحده اعيدها ان اردت :'' اشك في انك فهمت حاجه مما درست و ان فهمت فانك لا تعمل بما فهمت '' يصح فيك قوله عز و جل بعد باسم الله الرحمان الرحيم: "يحسبون كل صيحة عليهم هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله إنهم يؤفكون" صدق الله العظيم".. و هاو شنوة كتبت أنا تعليقا على الجملة هذيكة في تدوينتي (هنا): "فإنو الأخطر من هذا الكل أيها الاخ المدون حميدة أنك دخلت في ميدان حساس مثل توظيف النص القرآني و دخلتو في جدالنا و وضعتني موضع "الكافر" على أساس مقارنة ما لا يمكن أن يقارن (يعني أني رديت على رد إنت تعرضتلي فيه جزئيا) تقارن فيه بوضع صراع "كفار مؤمنين" في القرن السابع ميلادي." إذا المشكل لهنا مش أنك استعملت آية قرآنية لكن في إسقاطك للآية هذية على شخصي و تحديدا وضعي في نفس موضع "العدو" المنافق-الكافر الذي يجب قتاله لا لشيء إلا لأني رديت على تدوينة إنت وجهتلي فيها الحديث في أحد أجزائها... هل الاسقاط هذا عندو أي معنى إلا انو يعبر على المنهج النصي المعروف للفرق السلفية الوهابية التكفيرية و إلي تستسهل أي إسقاط لأي معنى ظاهر في صراعاتها اللامنتهية مع الجميع و ضد الجميع؟ هذاية أسلوب مش متاع مجرد استعمال التراث الاسلامي أيها الأخ حميدة.. مرة أخرى نقولك رد بالك من المطبات التكفيرية هذية... ما تصنعش لنفسك بروفيل من النوع هذا في بداية تجربتك السياسية......

الأخ المدون حميدة

التوتر واضح في نصوصك... و التوتر هو إلي يولد ارتباك.. إذا كان فمة ارتباك هل النهارين في البلوغوسفير فهو في تدويناتك الأخيرة... تعرف في البلوغسوفير إلي اتبع فيه إنت من ستة شهور مرت أوضاع أكثر حدة من هذا بكثير... و برغم هذاكة أكثر حاجة ممكن جرات هي عرك و سبان بين بعض المدونين.. لكن مانتذكرش صارت "حالة طوارئ" كيفما تقول.. يعني إنت تتصور فمة حالة طوارئ تخوفا من محتويات مدونتك؟!!.. على العكس تماما أنا دعيتك و غيرك من "الوطنيين" لحوار مباشر مثلا في المدونة الصوتية "رديون"... و أدعو بالمناسبة حسين أنو يلوج بالفتاشة على الخمسة مدونات "وطنية" إلي أشارلهم الأخ حميدة و يدخلهم للبلوغوسفير من غير ما يستنى أنهم يسجلو رواحهم وحدهم... و أدعوكم للكتابة يوميا و التفاعل مع ما يكتب في بقية المدونات.. و إلخ حتى من القينيا قين البلوغسوفير في الأشهر الأخيرة... و إذا كان النفس الجديد إلي تحدثت عليه المرة الفايتة بش تساهمو فيه مرحبا!

أخيرا

جا الوقت بش تتلهى أكثر بمضمون النقد و التساؤلات الموجهة لتدويناتك و تنقص من القص و التلصيق و من الالتجاء لشخصنة الصراع و الجدال.. لأنو بالوقت بش تخلق خصوم أكثر من أي شيء آخر... و إنت طارح على نفسك مهمة تبشير سياسي.. و الزوز أشياء هذومة ما يقابلوش بعضهم.. و منو هكة جاوب على المعلقين في مدونتك... لأنو صراحة ماعادش عنديبرشة حماس خاصة أنك ما عبرتش على أي جدية في نقاش أي مضامين... هاو مثلا موضوع للنقاش ليك و لغيرك و اختبار آخر و متكرر جديتك في الجدال السياسي: الوضع السياسي في تونس: كنت تحدثت عليه في مقال سابق (هنا) هذاكة توصيفي لوضع المؤسسات السياسية في بلادنا... شنوة ردك على المقال هذاكة... و نحب نشوف تحديدا شنوة تعلمت من الاكاديمية السياسية إلي تتلقاو فيها التكوين للدخول في نقاش من نوع هذا بعيد على اتهامات جاهزة و معلبة من نوع "قلة احترام المؤسسات" ما عندها حتى معنى سياسي و ما تنجمش تقنع القارئين متاعك من غير المنتمين للطرف إلي تنتميلو.. و طبعا يتسمى هروب من النقاش للسبان و الاتهامات العامة... أو موضوع آخر بما أننا قراب من التدوين.. موضوع أرابيكا و حرية التعبير في الانترنت.. شنوة ردك مثلا على المقال الموجود أسفل التدوينة هذية أو المقال هذا.. يزي من الهروب للسبان و الكلام الفارغ و تشجعوا و تجرؤوا على دخول نقاش سياسي جدي



عدد التعاليق: 11

    تعليق: arabasta ...  
    19 نوفمبر، 2009 11:27 ص

    * نزولا عند طلب الأخ طارق، نعلقو لهنا

    * كيفاش واحد تجمعي يتجرأ و يقول أحنا أقلية و مظطهدين؟ ياخي عايش في تونس ولا لا؟ التجمع متغلغل في كل شي بالإستحباب و بالإكراه، في تونس يجيك عرفك في الظيفة العمومية و يقلك لازم ياخو كارطة الحزب، في تونس كاتب عام لجنة التنسيق عندو تاءثير كاتب عام ولاية، في تونس رئيس الشعبة في دشرة منسية يولي شخصية و بين عشية و ضحاها يولي الفاتق الناطق في البلاد، و مبعد يجي سي حميدة يقلك تخرجو فينا مالبلاد! هههه، هذي إسمها نكتة ماسطة! التجمع هو الحزب الوحيد اللي الأخبار تحكي عليه بصفة شبه يومية...

    * مع بن علي و إلا مع تونس؟ بن علي لايعدو كونه أكثر من رئيس دولة و أي دولة تحترم نفسها لازمها يكون الرئيس عندو دورو لكن في حدود، البلاد ما تاقفش منغيرو و هو يبقى ديما وقتي و نركز على وقتي، خمسة سنين و مبعد الشعب يقرر يجدد فيه ثيقتو والا يبدلو، يعني، تنجم إنت تكون مع بن علي خمسة سنين و الباقي الكل ضد تونس و أنا نجم نكون ضد بن علي مدة خمسة سنين (ضدو سياسيا موش نحب نضربو ولا نخرجو مالبلاد) و نكون ديما و نركز على كلمة ديما مع تونس، إذن منغير خلط و هزن و نفضان

    * البلوغوسفير التونسي حر، كيما كانت قبل نقابة الصحفيين و من قبلو الإتحاد العام التونسي للشغل، ماكمش باش تربحونا بالعدد و بالطبع سياسيا ما نستحقوش أكثر من ربع ساعة لإبراز نقائصكم، و كيما الناس الكل وقفت مع فاطمة، الناس الكل باش تاقف ضد المخونين و كيما قال أنتيكور : وقفة واحدة من أجل تونس موش من أجل شخص الرئيس أو حزب


    تعليق: AntikoR ...  
    19 نوفمبر، 2009 11:42 ص

    خويا طارق.. جاي و قاصدك و عارف أنّك ما نردنيش خايب

    خويا طارق.. كنت توّا في مدوّة خونا حميدة و خلّيتلو التعليق هذا:

    "سي حميدة .. أنا حسب ما فهمت.. الحكاية مجرّد سوء تفاهم و ما يستحقّش الأمر باش يتضخّم هالقدّة.. سيدي شقولك أحنا نضخّموه برشا برشا برشا.. نعتبروه حرب سي حميدة و تمّ تبادل النّار و صارت خسائر ماديّة و معنوّية .. نواصلو الحرب و إلاّ نعملو عمليّة سلام؟ أش قولك نعملو هدنة بيناتكم كما بين زيز بلدان في حرب.. تعملو هدنة و تورّيو حسن النوايا و كان لزم نتبادلو الهدايا.. الديبلوماسيّة حاجة أساسيّة في الحياة سي حميدة راهو ..

    أنا نفس التعليق هذا ناوي نحطّو في مدوّنة طارق و راني معمّل عليك .. نطويو هالصفحة سي حميدة عيش خويا رانا الكلّنا ناس باهين و أولاد ناس باهين.. رانا أولاد تونس و أولاد تونس باهين و متسامحين بطبعنا ..

    نفس هالكلام باش نحطّو شويّة آخر على مدوّنة طارق

    ربّي يقول "والصّلح خير" سي حميدة"

    و أنا هوني باش نقول نفس الكلام و نوجّهو ليك

    سي طارق نعتبرو الحكاية سوء تفاهم تطوّر و أصبح حرب و صار الّي صار.. نعتبروها حرب تدوينيّة كبرى.. وصارت فيها إرتكاب أخطاء و جرائم بشعة من الجانبين .. سيدي نعتبروكم الزوز غالطين .. أما يلزمنا نعملو بيناتكم صلح ..

    نفسّخو و نبنيو عالصّح

    أنا نطلب باش تأجّل حكاية النقاشات السّياسيّة إلى ما بعد.. حتّى يركح الجوّ شويّة و كلّ واحد يحسّ روحو متصالح مع الآخر


    تعليق: H B J ...  
    19 نوفمبر، 2009 12:33 م

    و الله جيت نحلل في الوضعيه يا سي طارق نلقاك عندك بعض الحق ، في كلامك ، لكن صدقني لحكايه كلها سوء تفاهم ،

    و اقول بعض و ارجو الا يفهم كلامي على انو اعتذار

    لم يكن موجها لك الا جمله واحده من المقال اللي كتبت اساسا لدلاعه موش ليك .

    هي جمله قاسيه قليلا لكن لا ترقى لكي تكون سب او شتم . فان اسبك او اشتمك مهما فعلت هذا امرا يسيء ليا موش ليك .

    ملاحظه اخرى سي طارق كي نقول راك جاهل لا اقصد بها شتمك صدقني فانا جاهل ببعض الاسياء و انت جاهل ببعض الاشياء .
    و من انا لكي اقيمك فشهادتك العلميه تشهدلك وحدها .


    لكن هذا لا يعني ان تعطيني دروس من قبيل برا شوف قياداتك ولا ستتلقى تانيب من قياداتك الخ الخ من امور ماتهميكش لانها داخليه في الحزب .


    اللي نرفزني هو اتهامي اني سلفي صحيح نعترف فقدت اعصابي .


    لست الناطق الرسمي باسم الحزب الحاكم و لست قياديا فيه و افخر بانتمائي له .

    انا مساند للمشروع المجتمعي للرئيس بن علي و من بين الاشياء اللي تخليني نزيد نفخر بانتمائي للتجمع هو اني لم اتلقى اي اوامر لا بالكتابه و لا بعدم الكتابه و عندي هامش كبير من الحريه نتحرك فيه .


    هاني جيت علقت تحت مقالك و لم اكتب تدوينه للرد لاني انسان نؤمن بالحوار و الحق في الاختلاف ، اذا انت كذلك اتحداك امام الجميع ان تقبل صداقتي عل الفايسبوك و ان تعطيني الحق ان اعلق على تدويناتك كل بدون ان تمسحني .

    شكرا انتيكور انا ديجا قتلو لسي طارق في احدى التدوينات اني اذا ضربتني على خدي الايمن ادرت لك الايسر ، ما عنديش حروبات في حياتي انا رسالتي رسالة حب و خير و سلام .

    اللي يوجعلي قلبي يا انتيكور هو انو كيما طارق فما برشا عوض ان يشاركوا في تطوير البلاد بما انهم كفاء ات .. يفضلوا انهم يناصبوا العداء للانظمه و يحلموا بتغيير قريب قد يحملهم للسلطه لكي يفعلوا ما تفعله السلطه الآن بالظبط . ولا البلاد استفادت من خبراتهم رغم انها هي اللي قراتهم و وصلتهم .. بالعكس في بعد الاحيان يزيدوا يعطلوا الامور للاسف .


    ملاحظه اخرى ما يغركش هل المدونين اللي يساندوا فيك كل فاكثرهم حسب رايي يطحلنك لانك نجمت توصل حكاية فاطمه لقناة الجزيره .

    حكم ضميرك تو تلقى روحك غالط مع بلادك و فما مليون الف طريقه اخرى للنقد البناء .

    ..


    تعليق: H B J ...  
    19 نوفمبر، 2009 12:44 م

    @arabasta

    وقفة واحدة من أجل تونس

    hethi mouch mtaa anticore

    هاذي متاع واحد حب يزعزع امن الانتخابات لكن الحمد الله 404 كانت له بالمرصاد و ستكون بالمرساد لكل من تسول له نفسه العبث بامن تونس و استقرارها .


    عاشت تونس عاشت الجمهوريه و السلام .


    تعليق: Tarek طارق ...  
    19 نوفمبر، 2009 12:53 م

    سامحوني أرابستا و أنتيكور نحب نبدى بالأخ حميدة.. أولا و قبل كل شيء نرحب بيه... و نقولو عفا الله عما سلف.. الآن هات أخ حميدة نتناقشو في ألي يهمنا (كيف المواضيع إلي أشترلهم لكن طبعا تنجم تقترح أي موضوع آخر).. المواضيع الخاصة بحاضر و مستقبل بلادنا... و غي نعم من أجل الحفاظ على استقرار تونس أمنها و كل الشاياء إلي تجعل الاستقرار هذا و الأمن ممكنين... هات نتناقشو دون أفكار مسبقة أو تشكيك أو شخصنة... سأرجع فيما بعد للتعليق المفصل إذ أني أكتب بسرعة الآن و لدي بعض الالتزامات


    تعليق: arabasta ...  
    19 نوفمبر، 2009 11:20 م

    هههه، تهرب من كلامي الكل و شد في "وقفة واحدة من أجل تونس"، و تحاول تقنعني زادة أنو أنتيكور و ال 600 واحد اللي دخلو الڨروب هذاكا "زعزعو أمن الإنتخابات" و "تصدالهم الجندي المغوار عمار و كانلهم بالمرصاد"، ملا كلام لا ساس لا راس، أيا جاوب على الباقي و مبعد توة نتفاهمو


    تعليق: AntikoR ...  
    20 نوفمبر، 2009 2:40 ص

    أنا نحبّ نقول حاجة لازمها تتقال

    أنا مع تونس و مدين لتونس و وفيّ لتونس و لدماء شهدائها

    أنا ضدّ التخوين.. من الجانبين.. ضدّو لأنّ التخوين ٍاس البلاء.. خطأ فادح.. إستراتيجيّة خطيرة .. و لا تخدم أبدا مصلحة تونس.. أبدا و التّاريخ بيناتنا.. المخوّنون .. من الجانبين... يلعبون بالنّار المميتة .. هذا اللّعب بالنّار خطير جدّا .. التخوين و التكفير هو تطرّف و عصبيّة .. و التطرّف خطير و العصبيّة كريهة .. نقول و نعاود و نقول و نعاود و نموت كان لزم و يحيا الشّعب لحمة واحدة و يد واحد و جسد واحد موش قطع غيار..

    ضدّ التخوين.. ضدّ ال 404 المسيئ جدّا لصورة تونس.. ضدّ سيلسة .. ردّ بالك رانا نعسّو عليك..

    ضدّ سياسة ردّ بالك رانا لك بالمرصاد

    مع سياسة .. أحنا الكلّ لتونس و جميعنا معا من أجلها

    .. كلامي موجّه للجانبين.. البقاء لتونس و المجد لها.. و أنتم جميعا.. ذاهبون.. ميّتون.. فانون و االخلد لتونس


    تعليق: Tarek طارق ...  
    20 نوفمبر، 2009 3:04 م

    أولا نحب نعلق على الموضوع متاع المجموعة إلي عملها أنتيكور و نقدها حميدة... أنا ماريتش الحقيقة أي مشكل في المجموعة هذية... يلزم توضيح أمر أساسي في أي بلد من المفروض تحكمو القوانين و المؤسسات فإن تهمة حساسة جدا تصل عقوبتها الى الاعدام يجب أن يختص بتوجيهها منابر قانونية إلاي في حالات خاصة حيث توجد قطيعة بين قائل التهمة و صاحب السلطة.. لكن إذا كان من يوجه التهمة هو مقرب من الحكم فمن مصلحة الجميع أن لا يتم رمي الناس عبر الاعلام بمثل هذه التهمة الخطيرة... هناك قنوات مؤسساتية يمكن للحكم أن يتبعها لتوجيه تهمة مماثلة و القضاء هو الفيصل... هذا أولا.. ثانيا يجب أن نتذكر أن جزءا من المعارضة كان يستسهل إلقاء هذه التهمة و التوصيف على السلطة و كان ذلك أحد مميزات القطيعة بين أي سلطة و أي معارضة.. فإذا كان هناك لوم في السابق على هذه المعارضة لماذا تقوم أطراف مقربة من السلطة بتوجيه نفس التهمة الآن... ألا يجعلنا ذلك في وضع مزايدة يخون فيها الجميع؟ هذه التهمة لعب بالنار و أمر خطير للغاية.. و لهذا الوقوف ضد استسهال استعمالها و خاصة ترويجها عبر منابر إعلامية مسيسة يقارب وضع ضوء أخضر للاعتداء على الناس و العنف.. و هذا الموضوع بالمناسبة شبيه للغاية بموضوع التكفير.. إذ التكفير برغم أنه بلاغي و كلامي إلا أن استسهاله و إطلاق العنان و عدم مأسسة الخطاب الديني يجعله دافعا للعنف

    و بالتالي أدعو الأخ حميدة لمزيد بسط رؤيته في الموضوع هذا و تقديم الأسباب إلي تخليه ضد الدعوة متاع اأخ أنتيكور


    تعليق: Tarek طارق ...  
    20 نوفمبر، 2009 3:19 م

    بالنسبة للأخ حميدة تعليقي على التعليق متاعك: نبدى بالنقطة الأخيرة مرحبا.. ما عندي حتى مشكلة في قبول الصداقة على فايسبوك.. عندي أصدقاء من "التجمع" افتراضيين على فايسبوك و ما ميزتش طلبات الصداقة على أساس سياسي... و طبعا لك ترك التعليق الذي تريد على صفحتي... و مثلما هو الأمر في هذه المدونة لن أمنعك من التعليق طبعا.. مادام ما فماش سبان و هذا يهزني للنطقة الموالية

    ما يجيش تتهم أصدقاء لي بـ"الطحين" تعرف جيدا هذية شتيمة.. و السبب الوحيد إلي ما خلانيش نفسخ التعليق متاعك بسبب استعمالك الشتيمة هذية هو رغبتي في تجاوز الخلاف السابق و تشجيعك على الانفتاح أكثر... تعرف جيدا أن وصف "الطحين" رائج بشكل خاص على الناس إلي تتقرب لمن هم في السلطة و على هذا الأساس من السهل للناس إلي تنجم ترد عليك أنها توجهلك إنت التهمة هذية بالذات (هذا بخلاف أنو أنا آخر من ينجم يكون في وضع سلطة بش الناس تتقربلي على الأساس هذاكة)... الاعتقاد أنو مواقف الناس مش ناتجة على قناعاتهم بل لاعتبارات أخرى انتهازية ينسف إي أمكانية للحوار بيناتهم

    أخيرا أخ حميدة تقول "حكم ضميرك تو تلقى روحك غالط مع بلادك و فما مليون الف طريقه اخرى للنقد البناء".. نطلب منك أنك تعطيني أمثلة على النقد غير البناء حسب رايك إلي نعمل فيه.. و انجمو نبداو نتناقشو من غادي أفضل من أنك تنطلق من مسلمة غير مبررة بأدلة و أنا يلزمني نقبلها كما هي


    تعليق: H B J ...  
    20 نوفمبر، 2009 5:20 م

    bravo Ahmed antikor


    تعليق: dali ...  
    21 نوفمبر، 2009 1:07 م

    ennestou y jma3a : primo le blog tunisien est devenue une scene pour reglement de compte et de demonstration de force. au lieu de soutenir une tunisie plus libre plus ouverte engager une discussion montrer ce kon veut changer dans notre pays on s engage dans une critique sans limite, sans but. le nationalisme n est pas une marchandise pour que chacun se reclame l avoir.sinon le solde est proche et elle sera a gogo :-) si on veut changer qq chose dans notre chere pays la tunisie on doit plutot etre dans un discours plus engager lancer des actions plus instructive sur le blogsphere. on manque une conscience politique en tunisie on manque de l engagement les analyse que chacun essaye de rediger ne donne rien une analyse sans instructions sans une solution alternative ne change rien elle donne juste un avis qui reste sans conquretisation. je n ais vu le blogsphere s enflammer que s il y a une bagarre virtuelle entre 2 bloggueur ou 2 groupes d idees. et pour etre honnete y a du show ds tous ca. pkoi . parceque le niveau de certains bloggeur ou commentateurs se revele bien durant tous ca :-) au lieu d instaurer un espace de discussion instructif qui change un peu le niveau intellectuel des jeune tunisiens . oui on manque un peu de cultue nous les jeunes tunisien. culture politique culture de discussion etc... je ne veut pas generaliser y a des bloggueurs qui lance des debat qui engage des discussion de valeurs. c est un debut mais juste que parfois tous cet effort se gache a cause d un malentendu ou d un enthousiasme excessif pour une idee ou une position. pour koi ne pas lancer des action du genre ce kon aime et ce kon aime pas en tunisie ce kon veut changer ce ke nous arrange ce ke nous derange. un debat plus instructif plus doux plus interactif va aider a instruire et preparer une generation prete a faire bouger la tunisie un changement dois ce faire dans notre language car le blogsphere tunsien pendant ses debut etait vraiment une scence de discussion tres riche et tres variee. j espere ke cette periode n est q un nuage d ete.



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).