في سياق الموضوع الذي تحدثت عنه سابقا (هنا) نجح "المركز الفلسطيني لحقوق الانسان" في جعل محكمة اسبانية تقبل قضية ضد مسؤولين اسرائيليين مورطين في قتل عائلة القيادي في حركة "حماس" صلاح شحادة سنة 2002 (هنا).. بالتأكيد قبول المحكمة الاسبانية للقضية يأتي في ظرفية تداعيات الحرب على غزة بالرغم أن القضية تتعلق بحادثة سابقة على الحرب هذية... المثير في الموضوع هو الرعب الذي أحدثه الخبر على القيادات السياسية الاسرائيلية بما في ذلك ليفني (هنا)... و هنا بيان المركز الحقوقي الفلسطيني ترحيبا بالقرار..

صورة لائحة الاتهام الصادرة عن المحكمة الاسبانية و التي تعرض أسماء المتهمين بما في ذلك وزير"الدفاع" سنة 2002 بن إليآزر و رئيس الأركان موشي يعلون



عدد التعاليق: 4

    تعليق: ferrrrr ...  
    30 جانفي، 2009 3:46 ص

    هذه حكاية تستاهل متابعة


    تعليق: النسر الأسود ...  
    30 جانفي، 2009 10:05 م

    ثمّة أخبار عن انّ اسبانيا ناوية بعذ تغيّر القوانيين لمنع المحاكمة...
    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/92E1B566-19F0-406B-8BEE-C98E53523165.htm
    نفس اللي صار في بلجيكا مع الدعوى التي تمّ رفعها قبل سنوات على شارون.

    مافهمتش، هل الصهاينة لها الدرجة قويّين والاّ الأروبيين لها الدرجة أنذال وجبناء...


    تعليق: Werewolf ...  
    1 فيفري، 2009 9:06 م

    أول الغيث قطرة...مجرد التشهير بالجرائم يُعدّ إنجازا...دور الضحية اللي تلعب فيه اسرائيل ما عادش يوكل الخبز بلوغتنا...المساندة الشعبية في الغرب لضحايا غزة كانت واضحة للعيان...مانيش طامع في الجهات الرسمية باش تجي ضد إسرائيل لكن نتمنى أنهم يخليوا القضاء يخدم خدمتو و أنو يتم التعامل مع القضية بشكل جدي و بنسبة دنيا من الحياد و الاستقلالية


    تعليق: Tarek طارق ...  
    2 فيفري، 2009 12:19 م

    في علاقة بنفس الموضوع
    http://tareknightlife.blogspot.com/2009/02/blog-post_02.html



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).