هنا... دعم أشياء من هذا النوع يساهم بشكل كبير في محاصرة آلة صناعة جرائم الحرب إلي صايرة من عام 48... هناك دور كبير للهيئات الحقوقية العربية إلي يلزم تلعبو بش ما يقتصرش كان على الهيئات الأممية أو الصليب الأحمر كيفما في الحالة هذية... نتساءل على الدور العملي إلي تنجم تساهم بيه من تونس منظمات كيف "الهيئة الوطنية للمحامين" و "جمعية المحامين الشبان" و "الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان" (او ما تبقى منها) و الاتحاد العام التونسي للشغل.. إلخ في الملاحقة القانونية من خلال علاقاتهم العربية و الدولية... مرة أخرى يظهرلي من الضروري إنشاء لجنة عربية مختصة في الموضوع هذا دون غيرو... تكون عندها تفرعات دولية واسعة.. بالمناسبة فمة مجموعة تونسية في فايسبوك تعملت في الموضوع هذا


عدد التعاليق: 8

    تعليق: Werewolf ...  
    9 جانفي، 2009 8:13 م

    توة المنظمات التونسية تنقصها النجاعة في الداخل...ما تراش اللي نوع مالنفاق أنها تعمل حاجة على المستوى الدولي؟!


    تعليق: samsoum ...  
    10 جانفي، 2009 12:10 ص

    واروولف هاذم محامين توانسي يلوجوا كيفاش ينجموا يرفعوا قضية حسب القانون الدولي المتعامل بيه يعني بعيد علي الشعارات و التنديد و غيره
    اذا كان فمّا مجموعة تنجّم تعمل فرق هي هاذي و لازم نشجعوهم لأنو الغية متاعهم قضية دولية و محكمة و قانون


    تعليق: Werewolf ...  
    10 جانفي، 2009 12:39 ص

    فاهمك سمسوم و متفق معاك لكن توة موقف شافاز مثلا و بعيد عن العاطفة ما يلزمش ينسّينا اللي هو دكتاتور صغيّر على الأقل من وجهة نظري...معناها مثلا الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان هل هي فعالة في تونس حتى ترفع قضية على إسرائيل، ما تراش اللي العملية فيها شوية بروبقندا و بحث على البطولات


    تعليق: samsoum ...  
    10 جانفي، 2009 1:20 ص

    والله موش مهم انّا نتأكدوا من نية الناس اللي وراء الفكرة يا لندري هي بروباقندا ولاّ لا ما دام فكرة الملاحقة القانونية في حد ذاتها فكرة ممكن توصل لبعيد فيها أمل كبير . الحكم المسبق يضر أكثر من أنه يفيد هنا خاصة و انو هلمجموعة متاع فايسبوك مثلا تحاوا تلم محامين مختصين في الميدان هذا و ماهيش تابعة حتي حزب او جمعية او اي تيار سياسى معين والله اعلم


    تعليق: Tarek طارق ...  
    10 جانفي، 2009 1:21 ص

    ويروولف... موضوع شافاز فيه برشة تخلويض (سؤال "هل هو دكتاتور صغير؟" مش بالبديهية إلي يظهر بيها الكلام متاعك).. أما خليه على جنب (خاصة أنو ما يتقارنش بالموضوع إلي نتحدث فيه)... كلامك يكون في بلاصتو لو أنو المطلوب أنو "الرابطة.. ترفع قضية ضد إسرائيل"... فعلا هذا كلام فارغ.. أما يقول القائل علاش نتناقشو فيه كيف حتى حد ما حكى عليه (إلا إذا طبعا تعتقد إلي أنا هذاكة إلي اقترحت و أنا نثق في الذكاء متاعك و قدرتك على قراءة النصوص بالعربية و الدارجةأنك ما استنتجتش طبعا الاستنتاج هذاكة من كلامي)... المطلوب هو من الأوساط الحقوقية التونسية أنها تنسق جهودها في الموضوع هذا.. لأنو بالمناسبة و هذاية ربما تعرفوا بعض الحقوقيين التوانسة يحاولو من مدة يساهمو مع غيرهم من العرب و علاقاتهم الدولية (و هنا بيت القصيد.. يساهمو مع غيرهم) في جهود ملاحقة مجرمي حرب إسرائيليين... المطلوب هو تنسيق الجهود المبعثرة الموجودة أصلا و عملان لجنة مختصة فيها حتى محامي واحد من تونس مهمتها التفرغ للملف هذا إلي في جميع الأحوال المنظمات الفلسطينية على الميدان بش تتلعب فيه الدور الرئيسي... و هومة يساهمو في الشي هذاكة من مدة من غير ما يعتبرو إلا هو متناقض مع عملهم الحقوقي في تونس...


    تعليق: Werewolf ...  
    10 جانفي، 2009 1:52 ص

    يا طارق سميتلك الرابطة كمثال خاصة و هي شبه مُهمشة و زايد نرجعو للي قاعدة تتعرضلو...طبعا التحرك ما ينجمش يكون بطريقة فردية إذا حبّينا نوصلو لنتيجة


    تعليق: Tarek طارق ...  
    10 جانفي، 2009 2:00 ص

    و أنا قتلك الأوساط الحقوقية و غيرها و عطيتك بعض أمثلة منها (ثقلها أكبر من الرابطة محليا و عربيا و دوليا) و فمة أخرى.. مش كان الرابطة


    تعليق: Tarek طارق ...  
    10 جانفي، 2009 4:24 م

    محامون تونسيون يستعدون لمقاضاة إسرائيل لجرائمها في غزة
    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/1BBC9980-9937-4C28-BCFD-FA0D01812803.htm

    المهم التنسيق على مستوى عربي في إطار لجنة موحدة و خاصة مع المنظمات الفلسطينية على الميدان



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).