مختارات فيديو وضعتها على فايسبوك خلال الصيف

أفضل و أشهر ما تقمص و أدى بافاروتي... إنكسار المهرج في مقطع "ضع رداءك".. أوبيرا "المهرجون" للايطالي ليون كافالو (1892).. أدى هذا المقطع الكثيرون لكن لايزال بافاروتي (حتى بعد وفاته) الأكثر قدرة على الهيمنة على مستمعيه

تعريب بتصرف

إقرأ! و أنا خارج وعيي
لم أعد أعرف ماذا أقول ،
أو ماذا أفعل!
مع انه من الضرورى... هيا ابذل جهدا!
باه! ألست رجلا؟
أنت مهرج!

ضع رداءك ،
ضع المسحوق على وجهك.
دفع الناس لكي يكونوا هنا ، ويريدون الضحك.
وإذا أراد هارلكان سرقة كولومبينا ،
اضحك أيها المهرج لكي يصفق الحشد!
إجعل الاستغاثة والدموع مزاحا ،
إجعل آلامك و نحيبك وجها مضحكا -- آه!

إضحك أيها المهرج،
لحبك المكسور!
إضحك على حزنك الذي سمم قلبك!

الكلمات الأصلية بالايطالية

Recitar! Mentre preso dal delirio,
non so più quel che dico,
e quel che faccio!
Eppur è d'uopo, sforzati!
Bah! sei tu forse un uom?
Tu se' Pagliaccio!

Vesti la giubba,
e la faccia infarina.
La gente paga, e rider vuole qua.
E se Arlecchin t'invola Colombina,
ridi, Pagliaccio, e ognun applaudirà!
Tramuta in lazzi lo spasmo ed il pianto
in una smorfia il singhiozzo e 'l dolor, Ah!

Ridi, Pagliaccio,
sul tuo amore infranto!
Ridi del duol, che t'avvelena il cor!

ملاحظة: اسم المقطع بالايطالية
Vesti la giubba
و الذي اخترت تعريبه هنا "ضع رداءك" لكن أصل الكلمة الايطالية للـ"رداء" هي كلمة "الجبة"... و التي لها علاقة ما طبعا بكلمة "الجبة" العربية


عدد التعاليق: 5

    تعليق: ferrrrr ...  
    16 سبتمبر، 2009 1:19 م

    "هارلكان" تقصد طبعا "ارلوكينو"

    اما الجبّة (العربية) فاظن انها اساس الكلمة الموجودة في عدة لغات اروبية
    jupe
    وفي غيرها من اللغات الاوروبية ايضا حيث يقترب المعنى وتقترب الصوتمات و هي من العربية، الا انها تنتقل من لباس رجال الى لباس نساء و هي ليست الحالة الوحيدة عندما تنتقل التسميات من هذا الجنس الى ذاك
    من هو بافاروتي؟


    تعليق: Hada Ana! ...  
    16 سبتمبر، 2009 5:31 م
    أزال المؤلف هذا التعليق.

    تعليق: Hada Ana! ...  
    16 سبتمبر، 2009 5:36 م

    مقطع جميل, طبقات بافروتي الصوتية و اسلوب في التعبير جعل منها رائعة من روائع الاوبيرا...



    شكرا

    http://en.wikipedia.org/wiki/Luciano_Pavarotti


    تعليق: bent 3ayla ...  
    16 سبتمبر، 2009 6:10 م

    عملاق!


    تعليق: Tarek طارق ...  
    17 سبتمبر، 2009 4:01 م

    نعم أرلوكينو فررررر.. بالنسبة لأصل الكلمة لا أستطيع أن أجزم إذا كان الأصل عربي أم لاتيني أم آخر... المهم كلمة تتشارك فيها لغات مختلفة

    هذا أنا أعتقد فررررر يعرف بافاروتي.. هو يمزح فقط

    بنت عايلة... نعم عملاق... أوشكت في أحد المرات على حضور أحد حفلاته لكن لم يتم الامر في النهاية



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).