مقال سابق كتبته منذ أشهر حول موضوع الحجب و خاصة ضد وجهة نظر تدافع عنه تحت شعار عقلنته مثلما هو الحال في هذا المقال... أعتقد أنه لا يوجد وضع مثالي "تحرري" في المطلق لا يوجد فيه حجب... و بالتالي المطلوب هو عقلنة الحجب و جعله جزءا من عقد إجتماعي يشترك في تقريره التونسيون.. و هنا يصبح القانون و المؤسسات القضائية وحدهما من يقرر الحجب... هذا هو النقاش الناجع و الحقيقي حول موضوع الحجب.. و لا يجب أن يكون حملة من الشعارات التعميميمة و الاطلاقية.. نقاش "المع أو ألضد" نقاش يحيد عن جوهر الموضوع



عدد التعاليق: 1

    تعليق: عياش مالمرسى ...  
    1 جويلية، 2009 11:28 ص

    موافقك ميا في الميا طارق، أما المشكلة اللّي الناس لي وراء الحجب تعرف الّي تعمل فيه مش عقلاني و ما يساعدهاش الحكاية تولّي قانونية..



طارق الكحلاوي
نشأ طارق في أحد مدن الضواحي مدينة رادس الواقعة في الجمهورية التونسية. يشغل الآن موقع أستاذ في جامعة روتغرز (قسمي التاريخ و تاريخ الفن). تلقى طارق تكوينه الجامعي في جامعة تونس (كلية 9 أفريل، إجازة و دراسات معمقة في التاريخ و الآثار) و جامعة بنسلفانيا (رسالة دكتوارة في تاريخ الفن). و يعلق بانتظام على القضايا و الاوضاع العربية باللغتين العربية و الانجليزية في مواقع و صحف مثل "الجزيرة.نت" و "القدس العربي" و "الحياة" و "العرب نيوز" و "ميدل إيست أونلاين"، و يكتب عمودا أسبوعيا في جريدة "العرب" القطرية. يكتب أيضا في قضايا ثقافية و نظرية تخص الاسلام المعاصر في المجلة البيروتية "الآداب". و تمت استضافته للتعليق في قناة "الجزيرة الفضائية" و قناة 13 "بي بي أس" (نيويورك).

Tarek Kahlaoui
Tarek grew up in the suburban city of Rades in Tunisia. He is currently an Assistant Professor at Rutgers University (a joint position in the Art History and History departments). Tarek graduated from the University of Tunis (Bach. and DEA in history and archeology) and University of Pennsylvania (Ph.D. in history of art). Tarek also comments regularly in Arabic and English on Middle Eastern issues and politics in Aljazeera.net, Al-Quds Al-Arabi, Al-Hayat, Arab News, and Middle East Online, and writes a weekly column for the Qatari newspaper Al-Arab. He also writes on intellectual and theoretical issues related to contemporary Islam in the Lebanese magazine Al-Adab. He was also invited to comment in Al-Jazeera Channel, and in Channel 13 (PBS-New York).